الأحد , أكتوبر 25 2020
أعراض نقص الأكسجين عند الكبار

أعراض نقص الأكسجين عند الكبار

أعراض نقص الأكسجين عند الكبار أربعة. ونقص الأكسجة هو عبارة عن حالة ينخفض فيها مستوى الأكسجين في الدم عن المستوى الطبيعي تحديداً في الشرايين.

ويُعتبر نقص الأكسجة مؤشراً على مشكلة ترتبط بالتنفس أو بدوران الدم في الجسم، وقد تنتهي بظهور أعراض مختلفة منها ضيق التنفس.

يتم تحديد نقص الأكسجة عن طريق قياس مستوى الأكسجين في عينة الدم التي تؤخذ من أحد الشرايين (قياس الغاز في الدم الشرياني). ويُمكن تحديد نقص الأكسجة أيضاً عن طريق قياس مستوى التشبع بالأكسجين في الدم باستخدام مقياس التأكسج النبضي، وهو عبارة عن جهاز صغير الحجم يُثبت بمشبك على الإصبع، بحسب “مايو كلينك”.

ويتراوح معدل الأكسجين الشرياني الطبيعي بين 75 إلى 100 مليمتر زئبقي. وعادةً ما تدل القيم الأدنى من 60 مليمتراً زئبقياً على الحاجة إلى الأكسجين الإِضافي. وتتراوح قراءات مقياس التأكسج النبضي الطبيعية بين 95 و100 بالمائة. وتعتبر القيم الأقل من 90 بالمائة منخفضة.

أعراض نقص الأكسجين أربعة

عندما ينخفص الأكسجين في الدم عن المستوى المحدد فقد يعاني المريض من ضيق في التنفس أو الصداع أو التشوش الذهني أو التملمُل. وهذه الأعراض تستدعي زيارة الطبيب المختص أو طوارىء المستشفى على وجه السرعة.

عوامل ضرورية لإمداد الجسم بالأكسجين

من اللازم توفر العديد من العوامل لإمداد خلايا وأنسجة الجسم بالأكسجين باستمرار:
– يجب أن يحتوي الهواء على ما يكفي من الأكسجين كي يتمكن الشخص من التنفس.
– يجب أن تكون الرئتان قادرتين على تنشق الهواء الذي يحتوي على الأكسجين، وزفر ثنائي أكسيد الكاربون.
– يجب أن يكون مجرى الدم قادراً على نقل الدم إلى الرئتين والتشبع بالأكسجين وحمله إِلى جميع أنحاء الجسم.

عندما تكون هنالك مشكلة مع أي من هذه العوامل المذكورة، كأن يكون الشخص في المرتفعات الشاهقة أو مصاباً بالربو أو بمرض في القلب، فقد تكون النتيجة نقص الأكسجة لاسيما تحت الظروف الأكثر شدةً مثل التمارين الرياضية أو المرض.

اقرأ أيضا: أكثر أسئلة شائعة عن العقم…اليكم اجاباتها!