الجمعة , أكتوبر 23 2020
الولايات المتحدة تستخدم سلاحاً سرياً بهجوم جوي في إدلب.. ما هو؟

الولايات المتحدة تستخدم سلاحاً سرياً بهجوم جوي في إدلب.. ما هو؟

الولايات المتحدة تستخدم سلاحاً سرياً بهجوم جوي في إدلب.. ما هو؟

قتلت قوات العمليات الخاصة الأميركية، زعيما بارزا في تنظيم القاعدة في إدلب، في غارة بطائرة من دون طيار قبل أسبوعين تقريبا.

واستخدمت القوات الأميركية “سلاحا سريّا” على حد وصف صحيفة “نيويورك تايمز”.
والسلاح عبارة عن صاروخ “Ninja Hellfire” الذي يتم استبدال الرأس الحربي المتفجر به بشفرات طويلة لسحق الهدف أو قطعه، مع تقليل المخاطر على أي مدنيين قريبين.

وهذه هي المرة الثانية خلال ثلاثة أشهر التي تقتل فيها الكوماندوز الأميركية قائدا بارزا للقاعدة في إدلب، بهذه الصواريخ المصممة خصيصا لاستهداف المتطرفين المسلحين.

وبينما لم يتحدث البنتاغون عن الضربة الأخيرة في شمال غرب سوريا، أكدت المتحدثة باسم القيادة المركزية الأميركية، بيث ريوردان، وقوع هجوم عسكري بالقرب من إدلب في 14 أيلول ضد فرع القاعدة في سوريا، لكنها لم تذكر تفاصيل.

وقال مسؤولون أميركيون آخرون في الجيش ومكافحة الإرهاب، إن الضربة الصاروخية بصاروخ هيلفاير قتلت سياف التونسي، الذي كان مخططا بارزا لهجمات القاعدة ضد الغرب، بما في ذلك الولايات المتحدة.

وقال مسؤولون عسكريون أميركيون، إن مقتل التونسي سيعرقل عمليات فرع القاعدة المسمى “حراس الدين”.

وكشفت الضربة تعقيدات تنفيذ عمليات ضد الجماعات الإرهابية في جزء من العالم حيث تسعى الولايات المتحدة وروسيا إلى تحقيق أهدافهما بحذر.

ولا لا يوجد للولايات المتحدة قوات على الأرض في شمال غرب سوريا ، لذلك تقوم قيادة العمليات الخاصة المشتركة السرية للجيش، بمساعدة وكالة المخابرات المركزية، بشن حرب ظل ضد تهديد إرهابي مختلف “صغير ولكنه خبيث” وفقا لصحيفة”نيويورك تايمز”.

والخميس، ألمح مسؤول مكافحة الإرهاب في واشنطن إلى الحملة السرية لتدمير قيادة الجماعة، دون تقديم تفاصيل محددة، ومعظمها لا يزال سريا.

وكالات

اقرأ أيضا: طيران مجهول يستهدف مواقع إيرانية في دير الزور