السبت , أكتوبر 31 2020
هل من آثار جانبية لإرتداء الكمامة؟

النمسا ـ طرد طبيبة شككت بكورونا ودعت لـ”إسقاط الكمامة”

النمسا ـ طرد طبيبة شككت بكورونا ودعت لـ”إسقاط الكمامة”

قررت إدارة إحدى المستشفيات النمساوية طرد طبيبة بعد أن قللت الأخيرة من مخاطر وباء كورونا وشككت في وجوده أصلاً واعتبرت أن “وضع الكمامة ليس سوى شكل من أشكال الإذلال”.

“الكمامة ليست سوى شكل من أشكال الإذلال، وهي علامة على الخضوع والطاعة”، بهذا التصريح الناري أثارت الطبيبة النمساوية كونستانتينا روش الكثير من الجدل منذ أن نشرت قبل أسبوعين فيديو بعنوان “فلتسقط الكمامة!” تشكك فيه أيضاً بوجود فيروس كورونا من الأساس. وكانت الطبيبة النمساوية العاملة في المستشفى الجامعي في مدينة غراتس مثيرة للجدل أصلاً برفضها كل ما يتعلق بمخاطر وباء كورونا الفتاك.

وأفاد موقع heute.at النمساوي أن المستشفى قرر على خلفية هذا الجدل إنهاء علاقته بالطبيبة روش، كما جاء في بيان له الثلاثاء الماضي.

وأوضحت إدارة المستشفى أنها حذرت الطبيبة روش عدة مرات بسبب تصريحاتها التي تقلل من مخاطر وباء فيروس كورونا المستجد كوفيد-19. ويفيد الموقع النمساوي أن إحدى المريضات تقدمت بشكوى أيضاً بشأن تصريحات روش في الفيديو المنشور، لكن الطبيبة لم تحضر لجلسة دعت إليها إدارة المستشفى لمناقشة الموضوع وتوضيح ملابساته كانت مقررة الاثنين الماضي.

وينقل موقع مجلة “فوكس” الألمانية عن بيان المستشفى: “لقد زعزع هذا السلوك الثقة في هذه الموظفة ولهذا السبب تقرر فصلها بالإنهاء الفوري لعلاقة العمل”.

لكن الطبيبة ردت على “هذه الاتهامات” في مقابلة مع صحيفة “كلاينين تسايتونغ” بالقول: “بيان الإدارة بعيد عن الواقع ببساطة”، كما قال محاميها إن الإدارة استدعت الطبيبة للاجتماع أثناء وجودها في إجازتها السنوية، لهذا السبب لم تحضره.

ع.غ/ ع.ج.م