السبت , أكتوبر 31 2020
حراس

مسؤول أمريكي يكشف عن حملة سرية لتدمير ‘حراس الدين’ بادلب

مسؤول أمريكي يكشف عن حملة سرية لتدمير ‘حراس الدين’ بادلب

تحدث مسؤول أمريكي عن وجود “حملة سرية” ضد تنظيم “حراس الدين” الارهابي في إدلب بالشمال السوري، بحسب ما ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية.

ونقلت الصحيفة عن المسؤول في مكافحة الإرهاب، لم تذكر اسمه، قوله إن هناك “حملة سرية لتدمير قيادة الجماعة، دون تقديم تفاصيل محددة، معظمها لا يزال سرياً”.

وتزامن ذلك مع إعلان مدير المركز القومي الأمريكي لمكافحة الإرهاب كريستوفر ميللر عن معاناة تنظيم “حراس الدين” الارهابي في إدلب جراء الخسائر المتتالية التي مني بها.

وبحسب بيان صادر عن ميللر خلال كلمته أمام لجنة الأمن الداخلي والشؤون الحكومية في مجلس الشيوخ أمس الخميس، فإن الصراع بين “تحرير الشام وتنظيم حراس الدين أعاق نمو التنظيم من أواخر حزيران الماضي”.

وقال ميللر إن “حراس الدين، وهو مجموعة مكونة من عدد من مقاتلي القاعدة، عانى من خسائر متتالية لقادة رئيسين بسبب النزاعات مع الفصائل المتطرفة الأخرى والصراع مع جبهة النصرة (هيئة تحرير الشام) الأمر الذي أعاق نمو التنظيم”.

ويأتي ذلك بعد أيام من استهداف القوات الأمريكية لأحد قادة التنظيم في إدلب بصواريخ “نينجا”.

وذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” أن قوات العمليات الخاصة الأمريكية استخدمت سلاحاً سرياً يدعى “نينجا” في استهداف المقاتلين من عناصر التنظيم.