الخميس , أكتوبر 22 2020
أولوية تعبئة المازوت لمن لم يحصل على المادة العام الفائت

أولوية تعبئة المازوت لمن لم يحصل على المادة العام الفائت

أولوية تعبئة المازوت لمن لم يحصل على المادة العام الفائت

انتهاء شهر أيلول يفتح باب التساؤلات لدى سكان ريف دمشق الباردة عن توافر المحروقات والمازوت بشكل خاص، فما هي حصة العائلة من المازوت؟ وما مصير دور العام الفائت؟

عن هذه التساؤلات حول توزيع المازوت لهذا العام، أوضح ميشيل كراز عضو المكتب التنفيذي في محافظة ريف دمشق المختص بقطاع المحروقات لـ “تشرين” أنه ستوزع 200 ليتر مازوت في مناطق الريف أسوة بالمدينة كدفعة أولى و 200ليتر أخرى دفعة ثانية. و الذين لم يحصلوا على الـ100 ليتر السابقة من العام الفائت لهم الأولوية هذا العام بمئتي ليتر، ، مشيراً إلى أن عدد الذين لم يأخذوا من الدفعة الأولى أو الثانية العام الفائت والذين لهم الأفضلية يصل إلى 50 ألفاً. أما المئة ليتر التي لم تعبّأ سابقاً فلن تعبّأ هذا العام.

وعن آلية العمل بيّن أن الأسماء تنتقل بشكل أوتوماتيكي في نظام العمل لتصبح الأولى في جدول التوزيع، لذلك نجد أرقاماً عالية لأن هناك تسجيلات قديمة صُدرت إلى رأس القائمة، ويحق لكل أسرة 400 ليتر فقط.

وفيما يتعلق بشكوى بعض المناطق من عدم وجود مراكز (لمحروقات) فيها، أوضح كراز أن هناك 24 مركزاً في الريف وسيتم التزويد بالعديد من المراكز في النبك والكسوة وقطنا، كما أنه تم إطلاق المنصة الإلكترونية بهذا الخصوص ما يسهل العمل ويوفر الجهد والوقت على المواطنين.

من جهة ثانية وبما أن لمناطق الريف نصيبها من الانتظار أمام محطات الوقود لتعبئة البنزين. بيّن كراز أنه يتم تزويد المحطات على الاسترادات الرئيسية بالبنزين، إذ كانت المحافظة تحصل على 27 طلباً، واليوم تحصل على 7 طلبات فقط نتيجة قلة توفر المادة، ولكن يتم التوزيع على أكبر عدد ممكن من المحطات من خلال توزيع الصهريج بين محطتين , ما يوسع دائرة المحطات الحاصلة على المادة.

تشرين

اقرأ ايضاً: رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال : معلومات مؤكدة أن يوم الثلاثاء القادم ستبدأ عمليات تكرير و ضخ البنزين