الأحد , نوفمبر 29 2020
الإدارة الذاتية تشن هجوماً على وليد المعلم بعد تصريحاته أمام الأمم المتحدة

الإدارة الذاتية تشن هجوماً على وليد المعلم بعد تصريحاته أمام الأمم المتحدة

الإدارة الذاتية تشن هجوماً على وليد المعلم بعد تصريحاته أمام الأمم المتحدة

انتقدت السلطات في شمال وشرق سوريا بشدة ما جاء في تصريحات وزير الخارجية السوري وليد المعلم بشأن الوضع في تلك المنطقة، واصفة لغة الوزير بأنها “لا تخلو من اللامعقولية وإنكار الواقع”.

وقالت دائرة العلاقات الخارجية في “الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا” في بيان لها اليوم الاثنين، أن “اتهام وليد المعلم أمام الجمعية العمومية وحديثه عن جملة من الأمور في شمال وشرق سوريا هو محاولة لتشتيت الرأي العام والقفز من فوق الحقائق”.

ورفض البيان اتهام المعلم لمشروع الإدارة الذاتية بأنه مشروع انفصالي، مؤكدا أنه “مشروع وطني ولا يمس وحدة سوريا مجتمعيا ولا جغرافيا”، كما وصفت حديث المعلم عن موضوع دير الزور بأنه “محاولة لصرف النظر عما يفعله النظام من تأجيج للوضع وإثارة الفتن وضرب وحدة المكونات”. (بحسب وصفها).

وأضاف البيان أنه “ما يتم الاستفادة منه من النفط يتم تسخيره لخدمة وتسيير أمور المنطقة في الوقت الذي لا يوجد أي دعم بأي شكل من الأشكال لهذه المناطق والتي بالنهاية هي مناطق سورية وجزء أصيل منها”.

مقالات مشابهة :  أخوان ألمانيان يجنيان 22 مليار دولار بسبب لقاح كورونا

وكان المعلم قد دان في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم السبت ما وصفه بـ”الممارسات التي ترتكبها ما تسمى مليشيات (قسد) الانفصالية من تآمر على وحدة سوريا وشعبها ونهب لثرواتها.. إضافة إلى اعتقال وقتل المدنيين المناهضين لإجراءاتها في شمال شرق سوريا”.

وكالات

اقرأ أيضا :سكان قرية التروازية في الرقة يطردون “قسد” من قريتهم وشهداء خلال الاشتباكات