الأربعاء , أكتوبر 21 2020
سوري 1

واشنطن: العقوبات القادمة ستشمل حتى ضباطاً ومسؤولين سوريين متقاعدين

واشنطن: العقوبات القادمة ستشمل حتى ضباطاً ومسؤولين سوريين متقاعدين

قالت الولايات المتحدة إن قائمة عقوباتها ضد سوريا لن تشمل فقط القادة العسكريين العاملين والحاليين، لكنها ستتوسع لتضم شخصيات “متقاعدة”، وقادة قوات مقاتلة غير نظامية.
جاء ذلك في تصريحات لنائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي “جويل رايبورن”، ضمن السلسلة التي بدأت وزارة الخارجية الأمريكية بنشرها على معرفاتها الرسمية في مواقع التواصل تحت عنوان “حقائق قيصر”.
وقال “رايبورن” في تصريحاته الأخيرة إن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على ضباط كبار في الجيش السوري وأجهزة المخابرات السورية.
وأردف المسؤول الأمريكي: ” ولذلك سعت الولايات المتحدة بقوة لفرض عقوبات على القادة العسكريين السوريين”، مشيراً إلى أن تلك العقوبات ” لا تشمل فقط القادة الحاليين، بل أيضاً المتقاعدين، وكذلك ضد قادة القوات الرديفة وقادة الحرب الذين يقودون المجموعات المقاتلة”.
وكانت الولايات المتحدة الأمريكية أطلقت في 14 أيلول/ سبتمبر الجاري سلسلة “حقائق قيصر”، كفيديوهات مصورة من تقديم نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي والمبعوث الخاص إلى سوريا “جويل رايبورن” للتعريف بالقانون المطبّق ضد سوريا وحلفائها.
يشار إلى أن واشنطن فعّلت قانون عقوباتها الموسعة ضد سوريت بموجب قانون “قيصر” في 17 حزيران الماضي، وأصدرت حتى الآن ثلاث حزم من العقوبات طالت الرئيس السوري بشار الأسد وعائلته وومستشارين وشخصيات مقربة منه، إضافة إلى شخصيات عسكرية في الجيش السوري.