الأحد , نوفمبر 29 2020
ماذا يحدث في المجتمع السوري.. طبيب يروي قصة مؤلمة

ماذا يحدث في المجتمع السوري.. طبيب يروي قصة مؤلمة

ماذا يحدث في المجتمع السوري.. طبيب يروي قصة مؤلمة

راجع قسم الإسعاف في إحدى مشافي دمشق طفل بعمر 15 سنة (الطفل مريض سكري) ,وقد ارتفع السكر لقيم عالية جداً 625

وعند سؤالنا الطفل عن مرافقيه من أب أو أم لمتابعة تحاليله كانت الصدمة أن الطفل يعيش لوحده منذ سنتين بعد انفصال والديه وتخليهم عنه.

يعمل الطفل ليأكل، ابتعد عن المدرسة، يؤمّن إبر الأنسولين من مراكز وزارة الصحة، ينام على الطريق, لمْ يبق معه سوى صديق يشاركه الألم والحياة البائسة, دخل الطفل الآن إلى العناية المشددة.

هل وصلت القسوة بنا لترك أطفالنا من لحمنا ودمنا وبعمر صغير يلتحفون الشوارع؟
هل اختفت مشاعرنا لرميهم يكابدون مرارة العيش التي أنهكت الكبار قبل الصغار؟

د. علي نصر عبدالله

ملاحظة :

تم كفالة الطفل من قبل Peace Organization منظمة سلام بالإضافة ل ٦ متبرعين, حيث سيتم تأمين مبلغ شهري لسكن الطفل مع أدويته وثيابه وكل حاجياته ,شكرا ل اللهفة الطيبة الموجودة بقلوب الجميع

وأتمنى لكل من يستطيع المساعدة أن يبادر فالحالات التي نراها يوميا كثيرة وحالة الطفل هي جزء من عدد كبير من المعاناة التي نمر بها

مقالات مشابهة :  هل فعلاً دمشق أرخص مدن العالم؟!

اقرأ أيضا :واشنطن: العقوبات القادمة ستشمل حتى ضباطاً ومسؤولين سوريين متقاعدين