الثلاثاء , أكتوبر 27 2020
مصري ثلاثيني يواعد بريطانية في الثمانينيات من عمرها!

مصري ثلاثيني يواعد بريطانية في الثمانينيات من عمرها!

مصري ثلاثيني يواعد بريطانية في الثمانينيات من عمرها!

دافع رجل مصري عن مواعدته لبريطانية تكبره في العمر بـ 45 عاما، رافضا أن يتم وصفه من جانب العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بأنه “صبي لعبة في يدها”.

وتعارف محمد أحمد إبراهيم، القاطن في محافطة الجيزة المصرية، والبالغ من العمر 35 عاما على أيريس جونز (80 عاما) عبر موقع “فيسبوك” للتواصل الاجتماعي في العام الماضي، وسافرت هي إلى مصر لتكون برفقته، ولكنهما مازال غير قادرين على الزواج، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وظهر محمد في أحد البرامج التلفزيونية البريطانية عبر شبكة “آي تي في”، اليوم الاثنين، من العاصمة المصرية القاهرة، ليدافع عن علاقته بأيريس التي كانت متواجدة بصحبته، ووجه رسالة إلى أي شخص يشك في حبه لها أن “يذهب إلى الجحيم”.

وعندما سُئل عن سبب حرصه على الزواج من أيريس، قرر محمد تجاهل السؤال، وتقديم نفسه للمشاهدين، موضحا أنه بالفعل مغرم بها.

وقال: “مرحبا بالجميع في الاستوديو، اسمي محمد، أنا رجل مصري، لدي دورات في الهندسة، والتقيت أيريس عبر الإنترنت وتجاذبنا أطراف الحديث وأخبرتني أنها ترغب في زيارة مصر لترى الأهرامات، فالتقيت بها ووجدت أن أيريس تفهمني وأراحتني”.

وتابع منفعلا: “الحب لا يعرف أي فارق بين العمر أو البلدان، هذه هي حياتنا، اختارتني أيريس وأنا اخترتها”.

وقال: “أريد أن أقول لكل الأشخاص الذين يهاجمون حبنا هذا ليس من شأنك، ركز في حياتك، اذهب إلى الجحيم”.

وأضاف: “لست لعبة، أنا رجل، حسنا؟ أنا رجل ولست صبيا، أنا لست لعبة، من فضلكم لا ترددوا ذلك مرة أخرى”.

ثم تدخلت أيريس في الحديث لتقول بفخر: “في العادة يكون محمد خجولا جدا عندما يتحدث، لكنه ليس خجولا في علاقتنا الغرامية”.

وكان محمد أحمد إبراهيم أكد، في وقت سابق من العام الحالي، لصحيفة “ديلي ميل” أنه في حين قد يكون الناس متشككين بشأن علاقته مع أبريس، فإن حبه لها كان حقيقيا.

وقال: “قد يبدو غريبا بعض الشيء أن يكون لديك زوجة أكبر من والدتك بعشرين عاما، ولكن هذا هو الحب يجعلك أعمى، عندما تكون رجلا وتقع في حب امرأة، لا يهم كم يبلغ عمرها أو مظهرها”.

إقرأ أيضاً: الدبابير الآسيوية العملاقة تغزو العالم.. لدغته كفيلة بقتل شخص خلال دقائق