الإثنين , أكتوبر 26 2020
اشتباكات في السويداء وشيخ عقل الدروز يعلق

اشتباكات في السويداء وشيخ عقل الدروز يعلق

اشتباكات في السويداء وشيخ عقل الدروز يعلق

أكد شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز “يوسف الجربوع” لـ “وكالة أنباء آسيا”، إن الفصائل المحلية في المحافظة اتخذت وضعية الدفاع حالياً، مشيراً إلى أن وجهاء محافظة السويداء عقدوا اجتماعاً مع اللجنة الأمنية في المحافظة للمطالبة بانتشار الجيش السوري في النقاط التي تعد محل خلاف مع عناصر الفصائل التي يقودها المدعو “أحمد العودة”، والتي تنتشر في مدينة “بصرى الشام”، بريف محافظة درعا الشرقي.

الجربوع قال أيضاً إن “الخسائر البشرية في صفوف الفصائل المحلية من أبناء مدينة القريا بلغت اليوم ١٣ شهيداً و٤٥ جريحاً خلال الاشتباكات مع فصيل احمد العودة”، مشيراً إلى أن “الهجوم من قبل الفصائل المحلية في مدينة القريا جاء بمبادرة فردية منها ودون أي تنسيق مع مشايخ العقل أو وجهاء محافظة السويداء”.

وكشف شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز أن الخلاف بدأ قبل حوالي ٦ أشهر من الآن، حيث هاجمت الفصائل التي يقودها “أحمد العودة” النقاط الواقعة إلى الغرب من مدينة القريا، وتمركزت في مساحات زراعية بعمق ٥ كم، وتسببت الاشتباكات آنذاك بسقوط ١٥ شهيداً من عناصر الفصائل المحلية في المدينة، بحسب وصفه.

الجربوع أكد لمراسل “وكالة أنباء آسيا“، في اتصال هاتفي أن “الاجتماع الذي عقد مع اللجنة الأمنية أفضى إلى رفع مذكرة إلى القيادة للمطالبة بالإسراع بانتشار الجيش السوري في المناطق الفاصلة ما بين أراضي محافظة السويداء ومدينة “بصرى الشام”، مع المطالبة بخروج عناصر “أحمد العودة”، من أراضي المحافظة فوراً، وإحقاق العدالة لذوي الشهداء والجرحى من أبناء السويداء”.

وختم شيخ عقل الموحدين الدروز في السويداء “يوسف الجربوع” حديثه ، بالتأكيد على أن وجهاء المحافظة ومشايخ العقل فيها متفقين على ضرورة الحل السلمي لما يحدث في مناطق غرب القريا، وبأنهم مع أي مبادرة تنهي التوتر الحاصل و وأد أسباب الفتنة.

اقرأ أيضا: استشهاد ٩ مدنيين في هجوم للمجموعات المسلحة بريف سلمية الشرقي