الإثنين , أكتوبر 26 2020
رغم ضعف الطلب... أسعار اللحوم الحمراء ترتفع

رغم ضعف الطلب… أسعار اللحوم الحمراء ترتفع

رغم ضعف الطلب… أسعار اللحوم الحمراء ترتفع

سجلت أسعار اللحوم استقراراً عند أعلى مستوى وصلته منذ شهور، إذ سجل مبيع كيلو لحم الخروف الهبرة دون لية بين(16- 18) ألف ليرة، فيما سجل سعر كيلو المسوف 13 ألف ليرة، وظل سعر لحم العجل عند حدود 12 ألفاً، مع وجود تمايز في الأسعار بين منطقة وأخرى في المحافظة.

وعزا أحد أصحاب محال القصابة في منطقة (الصنمين) ارتفاع أسعار اللحوم إلى ارتفاع أسعار المواشي، حيث تجاوز سعر كيلو الخروف الواقف 6000 ليرة، أي بزيادة تعادل 100% عن أسعارها في نفس الفترة من العام الماضي، لافتاً إلى أن تراجع الطلب الشديد على شراء اللحوم لم يؤدِ إلى انخفاض الأسعار لأنه لم يكن مدعوماً بعرض قوي من المواشي من قبل المربين.

وأعرب عن اعتقاده بأن تحتفظ الأسعار بمكاسبها، على الأقل إلى أن تحصل زيادة في عرض المواشي، وهذا لن يتم – حسب قوله- بسبب عزوف قسم كبير من المربين عن البيع وتوجههم نحو التربية والتسمين، فضلاً عن أن لدى البعض قنوات أخرى للتصريف وبالأسعار التي يرغبون في إشارة منه إلى التهريب.

وأشار صاحب محل آخر إلى أن مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك تُجري وبشكل دوري تعديلاً على أسعار اللحوم في نشراتها، بما يقترب من الأسعار الرائجة، وتقوم بإلزام محال القصابة بها، فيما المطلوب حسب رأيه، التوجه إلى أسواق المواشي والتي مازالت خارج نطاق الرقابة والتسعير المُلزم، علماً كلمة السر في الأسعار عند المربين والتجار وليس عند اللحامين.

وبالتوازي لم ينعكس التحسن الذي شهدته أعداد الثروة الحيوانية في المحافظة خلال العامين الماضيين على الأسواق بعكس ما كان متوقعاً، وحسب مدير دائرة الإنتاج الحيواني في مديرية الزراعة – المهندس وليد المصري فقد ارتفع عدد قطيع الأبقار في المحافظة حسب آخر إحصائية إلى 47 ألف رأس تنتج ما يقارب 3 أطنان من اللحوم سنوياً، فيما ارتفع عدد قطيع الأغنام والماعز إلى 800 ألف رأس، ويبلغ إنتاجها المتوقع من اللحوم 7000 طن سنوياً، لافتاً إلى أن الوضع العام للثروة الحيوانية في درعا مستقر والقطيع بحالة جيدة بفضل الرعاية الصحية والمتابعة المستمرة من قبل كوادر الصحة الحيوانية والمتواجدة في جميع المراكز البيطرية التابعة للمديرية.

تشرين

اقرأ أيضا: أسعار السلع ترتفع 10 بالمئة.. مدير الأسعار: السبب سعر الصرف