الخميس , أكتوبر 22 2020
فوائد مذهلة لمشروب الزنجبيل والليمون في تعزيز المناعة .. والآثار الجانبية له

فوائد مذهلة لمشروب الزنجبيل والليمون في تعزيز المناعة .. والآثار الجانبية له

فوائد مذهلة لمشروب الزنجبيل والليمون في تعزيز المناعة .. والآثار الجانبية له

مشروب الزنجبيل والليمون من أشهر المشروبات التي يتناولها الناس في الشرق الأوسط بصفة عامة، حيث يزخر كل من المكونين بالعناصر الهامة للجسم، ولذلك يفضل الكثيرين دمجهم في مشروب واحد، فما هي فوائد الزنجبيل والليمون كمشروب يتناوله الكثيرين؟ وهل لهذا المشروب آثار جانبية؟ سنجيب على هذه الأسئلة في هذا المقال، فتابع معنا عزيزي القارئ.

طريقة عمل شاي الزنجبيل والليمون

يمكن بسهولة تحضير مشروب الزنجبيل والليمون عن طريق غلي جذر الزنجبيل المقطع في الماء لمدة 15-20 دقيقة، ثم إضافة عصير نصف ليمونة وترك المزيج يغلي على نار هادئة، يمكن إضافة العسل أيضاً حسب الرغبة، ولكن المزيج في حد ذاته يمكن أن يكون منعشاً ولذيذاً.

فوائد الزنجبيل والليمون لصحة الجسم

يقدم مشروب الزنجبيل والليمون العديد من الفوائد الهامة لصحة الجسم بالكامل، كما يقدم فوائد جمالية أيضاً، ومن فوائد الزنجبيل والليمون ما يلي:

علاج الغثيان وعسر الهضم

يحتوي الزنجبيل على عنصر نشط جداً يُدعى zingiber، وهو قادر على القضاء على مسببات الأمراض البكتيرية التي غالباً ما تهاجم المعدة وتهدد وظيفة الجهاز الهضمي، ومن المعروف أيضاً أن الزنجبيل يساعد على تهدئة الغثيان والقئ، إلى جانب تعزيز عملية الهضم وامتصاص العناصر الغذائية، والليمون من ناحية أخرى يرتبط ارتباطاً وثيقاً بخفض عسر الهضم وحرقة المعدة.

تحسين الإدراك والتركيز

يساعد الليمون والزنجبيل بطريقة فعالة جداً في تهدئة الأعصاب، وتحسين المزاج، وزيادة القدرة على التركيز والإدراك، مما يساعد على زيادة وضوح التفكير، في حين أن التأثيرات المضادة للأكسدة له تساعد على تقليل الإجهاد التاكسدي، وبالتالي تقليل فرص الإصابة بـ مرض الزهايمر والخرف.

العناية بالبشرة

يساعد محتوى الفيتامينات المرتفع في كل من الزنجبيل والليمون، إلى جانب العديد من مضادات الأكسدة على تحسين صحة الجلد، يمكن شرب هذا المزيج أو تطبيقه موضعياً على بقع الجلد المتهيجة، تساعد مضادات الأكسدة على تقليل الإجهاد التأكسدي في الجلد وتعزيز نمو الخلايا الجديدة، في حين أن طبيعة هذا المشروب المضادة للبكتيريا والفيروسات تحمي البشرة من الالتهابات.

المساعدة على فقدان الوزن

إن الزنجبيل معروف بتحفيز عملية التمثيل الغذائي، ويمكن أن يساعد أيضاً على السيطرة على مشاعر الجوع، لذلك يمكن تناول كوب من مشروب الزنجبيل بالليمون صباحاً لأولئك الذين يحاولون فقدان الوزن، فهو يزيد من حرق السعرات الحرارية على مدار اليوم، ويقلل من الرغبة في تناول وجبات خفيفة بين الوجبات.

العناية بالشعر

عادة ما يتم استخدام الزنجبيل والليمون بشكل مستقل لزيادة صحة الشعر، ولكن هذا المشروب الخليط بينهما يحتوي على فيتامين أ وفيتامين سي، وكلاهما مرتبط بتحسين نمو الشعر، والحد من جفاف فروة الرأس وحدوث القشرة، هذا يمكن أن يقوي الشعر ويعطيه مظهراً جذاباً.

تعزيز المناعة

يُعرف عن الزنجبيل والليمون في جميع أنحاء العالم أنهما يساعدان في تقوية جهاز المناعة، لذلك من المنطقي أن المشروب المزيج بينهما يمكن أن يحمي الجسم بشكل شامل من الأمراض ومسبباتها، خصوصاً عند الإصابة بنزلات البرد أو الانفلونزا.

التحكم في مرض السكري

عندما يتعلق الأمر بتنظيم سكر الدم، فإن بعض الأشياء تكون فعالة مثل الزنجبيل، وذلك من خلال تحسين إفراز الأنسولين وسكر الدم في الجسم، حيث يمكن منع الهبوط الخطير في سكر الدم، والذي يمكن أن يؤدي للإصابة بـ مرض السكري، أو قد يؤثر على شخص مصاب بالفعل.

تخفيف الألم

إن الطبيعة المضادة للالتهابات الموجودة في الزنجبيل لا تقلل فقط من التهيج والتورم والالتهابات في الجسم، ولكن من الممكن أن يعمل أيضاً كـ مسكن، ومن فوائد الزنجبيل والليمون أنه يساعد على التعافي من آلام الجسم، وتشنجات الحيض، وآلام الأمراض المختلفة، والعمليات الجراحية.

الآثار الجانبية للزنجبيل والليمون

إن فوائد الزنجبيل والليمون كمشروب هي الغالبة، وعادة لا توجد حتى الآن أضرار لهذا المشروب سوى أنه قد يسبب الحساسية واضطرابات المعدة أو حرقة المعدة لبعض الأشخاص، وذلك دليل على وجود آثار تحسسية له، لذلك من المهم مناقشة الطبيب المختص عند إجراء تغيرات كبيرة في النظام الغذائي.

اقرأ أيضا: 9 آليات دفاع يقوم بها الجسم لحمايتك دون أن تشعر !