الأحد , أكتوبر 25 2020
جريمة

بسبب خلاف على الميراث وتعاطي المخدرات قتل شقيقه وادعى أنه انتحر

بسبب خلاف على الميراث وتعاطي المخدرات قتل شقيقه وادعى أنه انتحر

أخبر قسم شرطة دمر في دمشق بدخول مصاب إلى أحد المشافي يدعي ( ا . م) مفارقاً الحياة نتيجة تعرضه للنزيف الحاد في الفخذ الأيمن، فتوجهت دورية على الفور من قسم شرطة دمر وبدأت بالتحري والتحقيق بالحادثة وضبط إفادة الشهود،حيث أكدت شقيقة المغدور أن شقيقها انتحر بضرب نفسه بسكين نتيجة تعاطيه المواد المخدرة، وأكد شقيقها الآخر ذلك وأضاف أنه قام بإحضار سيارة عابرة لنقل شقيقه المصاب إلى المشفى دون مرافقته بحجة فقدان بطاقته الشخصية.
توجهت دورية من قسم شرطة دمر إلى مكان وقوع الحادثة في حي (وادي المشاريع) لجمع الأدلة ولاحظت أن مكان الانتحار قد تم تنظيفه تماماً مما أثار الشكوك حول حصول جريمة قتل مقصودة، لا سيما وأنه كان يوجد في منزل المغدور طفلين حدثين يعملان لديه وكان المغدور يشغلهما في ( التسول ) ، وبعد البحث عنهما تم إيجاد الطفلين وبسؤالهما عن الحادثة أكدا أنهما شاهدا المدعو ( ر . م ) يتشاجر مع شقيقه المغدور ويقوم بضربه بسكين، وأن القاتل قام بإبعادهما عن مكان الحادثة لأنهما كانا شاهدين على ما حصل ولكن قسم الشرطة تمكن من العثور عليهما .
ومن خلال التحقيق مع شقيق المغدور المدعو ( ر . م) ومواجهته بالأدلة اعترف بإقدامه على قتل شقيقه بسبب الخلاف على الميراث، وقيامه بإخفاء أداة الجريمة ضمن خزانة في المنزل، وأضاف أنه وشقيقه المغدور يتعاطيا المواد المخدرة، وبتحري المنزل عثر فيه على أداة الجريمة مخبأة ضمن سجادة صغيرة مع عدد من الحبوب المخدرة، أما شقيقة المغدور فاعترفت أن إفادتها السابقة غير صحيحة وأدلت بها بسبب خوفها على شقيقها من دخول السجن بعد فقدان شقيقها المغدور .
مازالت التحقيقات مستمرة مع المقبوض عليه (ر . م) ، وسيتم تقديمه إلى القضاء المختص لينال جزاءه العادل.
وزارة الداخلية السورية