الثلاثاء , ديسمبر 1 2020
وادي المغضوب عليهم

وادي ” المغضوب عليهم ” بين منى ومزدلفة.. لماذا يفر الحجاج منه؟

وادي ” المغضوب عليهم ” بين منى ومزدلفة.. لماذا يفر الحجاج منه؟

يقع وادي محسر (أحد أودية مكة المكرمة) بين مشعرَيْ منى ومزدلفة، ويبلغ طوله كيلومترَيْن، ويبلغ عرضه عشرين مترًا، ولا يعتبر منهما، ويطلق عليه أهل مكة وادي النار ووادي المغضوب عليهم، حتى أنه يُسن للحاج الإسراع عند المرور به، إن كان ماشيًا أسرع، وإن كان راكبًا حرَّك دابته قدوة بالنبي – صلى الله عليه وسلم – أنه لما أتى بطن محسر حرّك الركب، كما رُوي عن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب أنه لما أتى محسر أسرع.

وسبب النهي عن الوقوف بوادي محسر أنه أحد الأماكن التي شهدت عقاب الله وعذابه للملك الحبشي وجيشه عندما أتى إلى مكة عبر هذا الوادي، وتوقف السير بهذا الوادي أيضًا، وجاءت معجزة الله، وهي الطير الأبابيل كما ذكر القرآن الكريم.

سبق

اقرأ أيضا: هل تعلم كيف تتواصل الملائكة معك؟

مقالات مشابهة :  اختبار IQ في سؤالين سيحدد مستواك العقلي