الأربعاء , أكتوبر 21 2020
دمشق وموسكو نحو آلية جديدة للحوالات المالية

دمشق وموسكو نحو آلية جديدة للحوالات المالية

دمشق وموسكو نحو آلية جديدة للحوالات المالية

تزيد الولايات المتحدة من الضغط على سوريا بفرض عقوبات جديدة شملت 6 أفراد و13 كيانا بما فيها المصرف المركزي ما يسبب ضغطا إضافيا على الاقتصاد وعلى سعر صرف الليرة السورية.

وتعمل روسيا على مساعدة حليفتها سوريا بالالتفاف على العقوبات من خلال زيادة التبادل التجاري دون الحاجة للتعامل بالدولار، وإيجاد آلية بديلة للحوالات المالية، كما قدمت روسيا 20 مليون دولار لتأمين الغذاء للمدارس في إطار منظمة الأمن الغذائي.

وخلال مداخلة مع “قوانين الاقتصاد” قال الخبير بالشأن الاقتصادي، عامر ديب:

“إن العقوبات ليست جديدة على سوريا واعتادت على مواجهتها لكن زيادة روسيا من دعمها الاقتصادي لدمشق سيسهم بشكل كبير في التخفيف من تبعات العقوبات”.

مصر تتخذ قرارات استثنائية لدعم السياحة

اتخذت الحكومة المصرية عدة قرارات تحفيزية لدعم القطاع السياحي، أهمها استمرار إعفاء السياح من رسوم التأشيرة حتى 30 أبريل/ نيسان 2021 وتأجيل سداد المستحقات الخاصة بالكهرباء والغاز والمياه على الشركات والمنشآت السياحية والفندقية وتمديد العمل ببرنامج تحفيز الطيران الحالي حتى 31 ديسمبر 2020. وكذلك تخفيض رسوم الهبوط والإيواء والخدمات الأرضية بالمطارات.

وحول هذا الموضوع قال المحلل الاقتصادي المصري، أحمد مصطفى لـ “قوانين الاقتصاد”:

“إن هذه القرارات في غاية الأهمية وجاءت في الوقت المناسب بسبب تراجع الإيرادات السياحية جراء أزمة كورونا، وهذه القرارات ستحفز السياحة الداخلية وكذلك الخارجية كما ستنشط العمالة المصرية في هذا القطاع”.

جميع الموضوعات في الملف الصوتي.

إعداد وتقديم: نغم كباس

سبوتنيك

اقرأ ايضاً: بالأسماء: مقتل أربع مقاتلين سوريين في معارك كاراباخ جميعهم من حمص