الإثنين , أكتوبر 26 2020
خطة

إسرائيل تكشف خطة روسيا في سوريا.. دستور جديد في آذار وانتخابات رئاسة بتموز

إسرائيل تكشف خطة روسيا في سوريا.. دستور جديد في آذار وانتخابات رئاسة بتموز

تناولت وسائل الإعلام الإسرائيلية، أمس الجمعة، تداعيات التدخل الروسي العسكري في سوريا إلى جانب الجيش السوري منذ 5 سنوات، وخطة روسيا في سوريا التي يجري التفاوض عليها بين الوفود الروسية والقيادة السورية.
التدخل الروسي قلب الموازين
وتحدث ايهود يعاري محلل الشؤون الاستراتيجية والعسكري في القناة الاسرائيلية 12، مؤكداً أنّ الكرملين يسعى إلى الحفاظ على أصوله في سوريا، لكن لا مصلحة له في تعميق غرقه في الرمال المتحركة السورية.
وقال “يعاري” في تصريحاته التي نشرتها وسائل إعلام إسرائيلية إنّه “من الواضح لموسكو أن الحرب قد انتهت، والآن يجب البحث عن ترتيب يمنع الانهيار المستمر الناجم عن استنزاف خزينة الدولة وانتفاء الحل العسكري”.
وبيّن خلال حديثه أن التدخل الروسي في أيلول/سبتمبر 2015، أتاحت من خلاله روسيا للجيش السوري استعادة السيطرة على أراضي البلاد، ولم يضمن بقاء نظام الحكم فحسب، بل قلب مسار النزاع بصورة حاسمة في وجه مجموعة واسعة من القوى المعارضة في البلاد.
خطة روسيا في سوريا
وأوضح “يعاري” أن ما يجري في الكواليس بات واضحاً، حيث قال: “الوفود الروسية رفيعة المستوى تصل وتغادر دمشق، والمطلب من الأسد: منح تنازلات هامة لعناصر المعارضة الذين يوصفون بالمعتدلة, وتغيير هيكل الإدارة بدستور جديد يعرض على الاستفتاء نهاية آذار/مارس المقبل، ثم الانتخابات البرلمانية في أيار/مايو 2021 والرئاسة في تموز/يوليو”.
فيما يطالب وزير الخارجية الروسي “لافروف” خلف الأبواب المغلقة بتقليص الوجود الإيراني خاصة في الجنوب السوري وحتى خروجهم نهائياً.
وتابع المحلل الإسرائيلي: “الأسد يحاول الدفاع عن نفسه بينما يحصن نفسه في موقف رافض للمساومة، لكن من الواضح للجميع أن بوتين ينتظر بفارغ الصبر صفقة مع من يجلس في البيت الأبيض.
وكالات