الأربعاء , أكتوبر 21 2020
دمشق 1

أول دولة خليجية تعيّن “سفيراً فوق العادة” لدى سوريا بشكل رسمي

أول دولة خليجية تعيّن “سفيراً فوق العادة” لدى سوريا بشكل رسمي

أعلنت سوريا، اليوم الأحد، تعيين أول سفير لدولة خليجية، منذ اندلاع الأزمة السورية عام 2011، حين قطعت غالبية الدول العربية علاقاتها مع دمشق.
وقالت “وزارة الخارجية” السورية في منشور على صفحتها بـ”فيسبوك” إن “وزير الخارجية” وليد المعلم استقبل “محمود البوسعيدي” و”تسلّم منه نسخة عن أوراق اعتماده سفيراً مفوضاً وفوق العادة لسلطنة عُمان لدى الجمهورية العربية السورية”.
يُشار إلى أن الإمارات والبحرين كانتا أول دولتين عربيتين تعيدان فتح سفارتيهما لدى دمشق أواخر العام 2018، لكن الدولتين وضعتا منصب “قائم بأعمال السفير” دون تسمية “سفير”.
والجدير بالذكر أن دولة عُمان اتخذت سياسة مستقلة فيما يخص العلاقة مع سوريا، إذ تكررت الزيارات الرسمية المتبادلة بين مسؤولي الطرفين عدة مرات، دون أيّ قطع للعلاقات بينهما.