الأحد , أكتوبر 25 2020
حملة تشجير كبرى في سوريا قريباً

حملة تشجير كبرى في سوريا قريباً

حملة تشجير كبرى في سوريا قريباً

عقد وزراء الزراعة والتعليم العالي والتربية مع رؤساء اتحادات الطلبة والشبيبة وطلائع البعث مساء اليوم اجتماعا تحضيريا موسعا هو الأكبر في عهد حكومة رئيس الوزراء حسين عرنوس.

وجاء الاجتماع تحت شعار جذورنا لنا ولأبنائنا بهدف إطلاق الحملة الوطنية لتشجير الأراضي التابعة للمدارس والجامعات العامة والخاصة في سورية بيد أطفال وشباب سورية.

وقال وزير الزراعة خلال الاجتماع إنه وبعد الحرائق التي طالت الغابات والمواقع الحراجية في الآونة الأخيرة لابد من تضافر الجهود والعمل على التحريج وزيادة المساحات الخضراء في سورية.

وأضاف لن نكتفي بالزراعة في المواقع الحراجية بل سنعمل سويا وبمساعدة الجهات المشاركة على زراعة المساحات الفارغة في الحدائق المدرسية والجامعات، واستغلال أي مساحة حتى ولو كانت تتسع لزراعة شجرة واحدة.

من جهته أكد وزير التعليم العالي على ضرورة توثيق العلاقة بين المشاركين في حملة التشجير والطلبة، وعلى تحديد نوع الأشجار المراد زراعتها وفقاً للظروف البيئية، والمساهمة من خلال مشاريع التخرج بتقديم بروشورات عن أهمية الغابات وأثرها على حماية البيئة وأثر الحرائق السيئ على الغابات والبيئة.

وأشار وزير التربية الى ان وزارة التربية ستكون شريكا أساسيا لوزارة الزراعة في هذه الحملة على الأرض وستقيم مسابقات للقصة القصيرة والقصائد ورسومات تتجه نحو الشجرة، بالإضافة لإقامة معرض يتحدث عن أهمية الغابات كما سيتم إجراء مسرحيات لعرضها على قنوات التلفزة.

واشادت رئيسة الإتحاد الوطني لطلبة سورية دارين سليمان بهذه المبادرة التي تشرك الطلبة بحملات التشجير مشيرة الى أهمية وضع معايير تتناسب مع أعمار الطلاب، مع أهمية التنويه إلى ان المشاركة ستكون تطوعا وليست ألزاما.

هاشتاغ سوريا

اقرأ ايضاً: فروق كبيرة بين حرارة الليل والنهار خلال الأيام القادمة