الأربعاء , أكتوبر 28 2020
هل تشعرون بالملل.. هكذا تعيدون اللهفة إلى العلاقة الزوجية

هل تشعرون بالملل.. هكذا تعيدون اللهفة إلى العلاقة الزوجية

هل تشعرون بالملل.. هكذا تعيدون اللهفة إلى العلاقة الزوجية

فيما يتعلق بالعلاقات الزوجية، بعض الرجال يريدون الموافقة، الاحترام، الشعور بأنهم محبوبون وبأنهم يحمون امرأتهم.

لكن اكتشفوا فيما يلي ما الذي يزيد رغبتهم حقاً في العلاقة. عندما تكون حاجات الشريك ملباة، فهو سيرغب تلقائياً ببذل جهود أكبر، بأن يفعل أفضل، ليس فقط في العلاقة، ولكن أيضاً في كل مجالات الحياة الأخرى.
لكي نفهم هذا، يجب أن نبدأ بتقبل أن الرجال والنساء مختلفون قليلاً.

النساء عاطفيات أكثر ويرغبن بالحب والتعاطف أكثر، بينما الرجال، برغم أنهم يحتاجون أيضاً هذه الأشياء، ولكنهم يولون أهمية أكبر للمرأة التي تظهر لهم التقدير والاحترام.

لن نعرض هنا قائمة بالقواعد والقوانين، ولكن بكل بساطة سنقدم لكم لمحة ودليلاً لفهم بعض الأشياء التي تزيد رغبة الرجال في العلاقة الزوجية.

ابحثي عن المغامرة مع شريكك
يريد الرجال امرأة يستطيعون أن يتسلوا معها. إنهم لا يبحثون فقط عن شريكة، إنهم يريدون أيضاً صديقة.
شاركيه في الأشياء التي يحبها، سيساعدكما هذا في خلق روابط وفي التقارب مع بعضكما البعض. اخلعي الكعب العالي، العبا بالكرة، قومي بنزهة معه في غابة موحلة، قوما بالتخييم، اسبحا في بحيرة – انطلقي إلى المغامرة.

كوني الداعم الأكبر له
ادعميه، احرصي على ألا تنتقديه أمام الآخرين، اثني عليه، آمني به، أظهري له أنك فخورة به وابقي بجانبه عندما يمر بظروف صعبة. أخبريه لأي درجة هو مهم بالنسبة لك، لأي درجة يجعل عالمك أفضل.

غازليه
سواء كان هذا عن طريق الرسائل النصية أم الاتصالات التلفونية، حافظي على اللهفة بواسطة رسالة قد تكون موحية أحياناً. أخبريه عما يجعلك تشعرين به وعن التأثير الذي يمتلكه عليك. الغزل بحد ذاته مسلٍّ ويسمح بالمحافظة على النار مشتعلة.

اجعليه يضحك
الضحك معدٍ ويبعث برسائل إلى الدماغ، فيطلق بنتيجته الأندورفينات التي تعطينا شعوراً مدهشاً. الضحك جيد لنا جسدياً ونفسياً. عندما نسأل الرجال عن الصفات التي يحبونها عند امرأة، يجيبون غالباً أولاً : امرأة تجعلهم يضحكون.
اروي نكاتاً، ارفعي حواجزك، العبي معه، وهكذا تخففين من التوتر وتضعين فكرك وجسمك في الإطار المثالي من اجل الوصول إلى حميمية أكثر. سيطلق جسمك هورمونات، ابتداء من الابتسامة الأبسط إلى الضحكة الألطف، فلا يلزم الكثير عندها لكي يقتنع دماغنا أننا بمزاج صالح للحب.

اتركي له مساحة خاصة به
اتركي له مساحة ولا توبخيه أبداً. شجعيه على رؤية أصدقائه، على ممارسة نشاطاته المفضلة. ثقي به، دعيه يتبع مشاعره ويعثر على العناصر التي تحددها هذه المشاعر، هذا يجعل معنوياته مرتفعة دائماً.

أحبي ذاتك وكوني واثقة من نفسك
يحب الرجال النساء الواثقات من أنفسهن، السعيدات، المستقلات، اللواتي يوحين بالثقة. سعادتنا يجب أن لا تتعلق بشريكنا. العلاقة يجب أن تكمّل حياتنا وتحسّنها.

الثقة الكبيرة التي تطلقينها من حولك، تجعلك مرغوبة أكثر أيضاً. إحدى أكبر مثيرات الرغبة لدى الرجل هي أن يكون بصحبة امرأة مغرية وواثقة من نفسها.

دعيه يحميك
مهما كانت المرأة قوية ومستقلة، فالرجل لديه بالغريزة رغبة في حمايتها. عموماً، تأتي الحماية من خلال أبسط الأشياء في الحياة اليومية. دعيه يفعل هذا، لأنك تحمينه أيضاً من الكثير من الأشياء، ولكن بطرقٍ مختلفة.
عندما يكون شريكك في وضع الحماية، سيشعر بأنه بطل خارق. سيطلق جسمه الأندورفينات وسيكون بأفضل حال. إنه يريد أن يكون الوحيد الذي يحميك، وهذا شيء جوهري بالنسبة للرجل.

حاولي الحفاظ على الغموض
كوني غامضة بطريقة ذكية : فاجئيه من وقت لآخر، أكملي تعليمك، ليكن لديك اهتماماتك الخاصة. لا تعطي كل شيء في نفس الوقت. كوني متمنعة، أبطئي ودعيه يكتشف تفردك بعفوية، شيئاً فشيئاً. ليس هناك ما يدعو للإسراع. لا تشتتي نفسك، امنحي نفسك له ولكن قليلاً في كل مرة. هذا سيجعل رغبته فيك تتزايد باستمرار.

إقرأ أيضاً: عصير أحمر اللون.. لعمر طويل بلا أمراض ولإبطاء الشيخوخة