الثلاثاء , أكتوبر 27 2020
فتاة تكتشف دودة شريطية في دماغها بعد سنوات من الصداع!!

فتاة تكتشف دودة شريطية في دماغها بعد سنوات من الصداع!!

فتاة تكتشف دودة شريطية في دماغها بعد سنوات من الصداع!!

ذكرت صحيفة “ميرور” البريطانية، أن سيدة استرالية بالغة من العمر 25 عاما، عانت من الصداع في الفترة الأخيرة بشدة، واستمر أحيانا لأكثر من أسبوع وصاحبته أعراض بصرية أكثر حدة، بما في ذلك عدم وضوح الرؤية.
اكتشفت الفتاة أن يرقات دودة شريطية استقرت في دماغها كانت السبب وراء معاناتها من صداع شديد ومزمن.

حالة السيدة الصحية، النادرة بطبيعة الحال، كانت موضوع دراسة نشرتها المجلة الأمريكية للطب الاستوائي والصحة العامة، وذكرت “ميرور” أن الأطباء اعتقدوا أن الآلام ربما تكون نتيجة لورم بالمخ، ولكن بعد إجراء عملية جراحية، اكتشف الأطباء وجود كيس مليء بيرقات الدودة الشريطية.

وأظهرت دراسة جديدة حول حالتها من قبل المجلة الأمريكية للطب الاستوائي والصحة العامة نشرت في 21 أيلول أن آلامها كانت بسبب احتلال يرقات الدودة الشريطية مساحة في دماغها..

وتوصلت الدراسة إلى أن حالة السيدة هي الأولى من نوعها في أستراليا، لكن حالات مشابهة أخرى سجلت سابقة في أستراليا، وكانت نتيجة عدوى من مهاجرين أو مقيمين عائدين سافروا إلى مناطق يتوطن فيها المرض، مثل إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية.

وعقب إزالة الكيس لم تعد السيدة بحاجة إلى مزيد من العلاج.

وفي شباط الماضي، اكتشف الأطباء في الولايات المتحدة حالة مماثلة لرجل من تكساس كان يعاني من الصداع المتقطع لأكثر من 10 سنوات. وبعد البحث والتحاليل تبين أن صداعه ناتج عن يرقات الدودة الشريطية التي استقرت في البطين الرابع من دماغه.

ما هو مصدر الديدان الشريطية؟

عادةً ما تعيش الديدان الشريطية في أمعاء الإنسان، وهي عدوى تُعرف باسم داء الشريطيات.

وتنتقل هذه الطفيليات إلى الإنسان بشكل كبير لدى استهلاك لحم الخنزير غير المطبوخ جيداً (أو حتى بعض اللحوم الحمراء الأخرى) حيث غالباً ما تكون الخنازير حاملة للديدان الشريطية.

كما أن ملامسة الأطعمة والماء للتربة الملوثة ببيض الدودة الشريطية يساهم في انتقال الديدان إلى الإنسان.

ويوصي الأطباء للحماية من مثل هذه الإصابات بطهي اللحوم في درجات حرارة آمنة، وغسل اليدين بالصابون قبل الأكل مع التأكد من الأطعمة حضرت في ظروف صحية.

إقرأ أيضاً: سوري يفوز بـ 250 ألف دولار في مسابقة الحلم!