الإثنين , نوفمبر 23 2020
رويدا عطية فقدت ابنها والله أعاده للحياة – فيديو

رويدا عطية فقدت ابنها والله أعاده للحياة – فيديو

رويدا عطية فقدت ابنها والله أعاده للحياة – فيديو

نشرت النجمة السورية رويدا عطية فيديو مؤثرًا جدًا تحدّثت فيه عن ابنها (زين) الذي يعاني من وراثة (اختلاج حراري) كما كان يحصل معها في صغرها.

اختلاج حراري يعني أن يزن حين يمرض ترتفع حرارته بشكل غير طبيعي ويعاني من اهتزاز وحركات غير ارادية ويفقد الوعي نهائيًا.

روت أنها حين كانت في ألمانيا، واجه يزن الاختلاج الحراري للمرة الأولى حين كان عمره سنة وشهر، وعلّمتها أمها ماذا عليها أن تفعل به وأول الخطوات أن تضعه على جنبه كي لا يبلع ريقه أو “الزَبَدة”.

وقالت أن المستشفى الألمانية ساعدتها كثيرًا وأعطت ابنها “ابرة” حتى تنخفض الحرارة.

 

View this post on Instagram

 

شكرا الكم حبايبي🤍كل الحب كونو بخير انتو وكل حبايبكم #رويدا_عطية

A post shared by RouwaidaAttieh رويداعطيه (@rouwaida_attieh) on

ما حدث مع زين في المانيا، حدث معه في لبنان الأسبوع الماضي وقالت رويدا التي كانت تحاول السيطرة على أعصابها إنها كادت تفقد ابنها الى الأبد حين سألت صديقتها: “يزن مات؟” لترد الصديقة: “ايه بس انا رح خليه يعيش”

مقالات مشابهة :  الموت يفجع نادين الراسي: "كسرتيلي قلبي" .. شاهد

لكن الله لم يرد أن تعيش رويدا آلام كبيرة، وأعطى الروح لزين مجددًا، الذي عانى من “كريزا” اختلاج الحراري، وتحدّثت رويدا عن تقصير شخصي في الصليب الأحمر اللبناني الذي تأخر كثيرًا للمجيء إلى منزلها رغم قرب المسافة بين المركز ورويدا.

كما تحدّثت عن تقصير آخر من ممرضة مسؤولة في مستشفى (سان شارل) التي رفضت ادخال يزن إلى التخطيط الدماغي قبل حصولها على مبلغ ٢٧٥ ألف ليرة لبنانية.

قالت رويدا إنه لا تريد استعطافًا لكنها تتحدّث عن مرض ابنها حتى تأخذ كل أم جديدة العبرة بما حصل معها.

وقالت أن فقط ٥٪؜ حول العالم يعانون كما يزن، لكن مع تقدّمهم بالعمر تبدأ الحالة بالتراجع وفي سن الست سنوات تنتهي كليًا

اقرأ أيضا: باسل خياط ينشر صورة ابنته إيزابيلا للمرة الأولى لمتابعيه