الإثنين , أكتوبر 26 2020
عدد القتلى السوريين في معارك أذربيجان يتجاوز المئة!

عدد القتلى السوريين في معارك أذربيجان يتجاوز المئة!

عدد القتلى السوريين في معارك أذربيجان يتجاوز المئة!

ارتفع عدد قتلى المرتزقة السوريين المقاتلين في صفوف القوات الآذربيجانية، إلى 107، منذ بداية الحرب بين ارمينيا وأذربيجان.

وقال “المرصد” المعارض “إن أكثر من 26 من المرتزقة السوريين، لقوا مصرعهم خلال ال48 ساعة الفائتة في المعارك الدائرة بالإقليم المتنازع عليه “ناغورني كارباغ”.”

وتتحضر قوات الاحتلال التركي بحسب “المرصد”، لنقل أكثر من 400 مرتزق سوري، من مناطق احتلالها شمال سوريا، إلى جبهة الإقليم المتنازع عليه، ليقاتلوا ضمن صفوف القوات الأذرية التي تدعمها تركيا.

وبلغ تعداد المقاتلين السوريين، الذين جرى نقلهم إلى هناك حتى اللحظة، ما لا يقل عن 1450 بعد نقل دفعة مكونة من 250 مقاتل خلال الأسبوع الماضي، بحسب “المرصد”.

ويتبع المرتزقة السوريون لعديد الفصائل والتنظيمات الإرهابية التابعة لتركيا، وتحديدا لما يعرف بتنظيمات “السلطان مراد” و ” فرقة الحمزات”.

وأكد الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”، أن لدى بلاده معلومات دقيقة عن وجود مقاتلين سوريين أرسلتهم تركيا للقتال في “ناغورني كاراباغ”.

وكان وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف “ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف، عبرا عن قلقهما في اتصال هاتفي في 2 تشرين الأوّل، إزاء انخراط مقاتلين مستقدمين من سوريا وليبيا في المعارك القائمة بين أرمينيا وأذربيجان.

ويقع الإقليم في قلب أراضي أذربيجان وعاصمته “سيتبان كيرت”، لكنه يخضع لسيطرة الأرمن منذ الحرب التي اندلعت بداية التسعينيات، ويقطنه نحو 150 ألف نسمة، يمثل الأرمن حاليا نحو 95 بالمئة من عددهم.

وأعلن الإقليم عام 1992 انفصاله عن أذربيجان من دون أن يحظى ذلك باعتراف أي دولة حتى أرمينيا، لكن الأخيرة لا تبخل في تقديم الدعم له.

يذكر انه ووفق “المرصد” فإن عدد قتلى المرتزقة السوريين الذين أرسلتهم تركيا إلى ليبيا للقتال مع قوات “الوفاق الإخوانية” ارتفع إلى 417 بينهم 30 طفلا، وذلك حتى 30 أيلول الفائت.

تلفزيون الخبر

اقرأ ايضاً: كيف سينتهي قتال أرمينيا وأذربيجان.. وما موقف إيران؟