الثلاثاء , أكتوبر 27 2020
هبوط الدورة الدموية أشهر سبب للوفاة

هبوط الدورة الدموية أشهر سبب للوفاة المفاجئة: إليك أهم المعلومات

هبوط الدورة الدموية أشهر سبب يعلنه الأطباء للموت وخاصةً الموت المفاجئ، فماذا يُقصد بهبوط الدورة الدموية وما أسبابه وأعراضه؟ وكيف يتدخل الأطباء لعلاجه؟ إجابة كل هذه الأسئلة تجدها في هذا المقال.

ما هو هبوط الدورة الدموية ؟

هبوط الدورة الدموية هو مصطلح عام قد لا يكون دقيق أو علمي، فهبوط الدورة الدموية معناه فشل الدورة الدموية أو فشل الجهاز الدوري “circulatory failure”.

الهبوط في الدورة الدموية يُقصد به ضعف في سريان الدورة الدموية يؤدي لضعف وصول الأكسجين إلى الأعضاء والأنسجة المحيطية، وبدون تشخيص سريع لهذه الحالة واستعادة توصيل الأكسجين، ومعالجة السبب الرئيسي، يؤدي الهبوط في الدورة الدموية وما يسببه من خلل تدريجي للأعضاء وفشل الأعضاء المتسلسل إلى الوفاة.

اسباب الهبوط فى الدورة الدموية

هناك العديد من أسباب الهبوط في الدورة الدموية مثل:

فشل القلب.
احتشاء عضلة القلب الحاد (النوبة القلبية).
عدم انتظام ضربات القلب.
مرض في صمامات القلب مثل: تضيق الشريان الأورطي الشديد، أو ارتجاع الصمام المترالي.
الانصِمام الرئوي الضخم.
Afterload problems أي المقاومة اللي تقابل الدم الي خارج من القلب مثل: ارتفاع ضغط الدم الشديد، الوذمة الرئوية flash pulmonary edema التي قد تترافق مع تضيق الشريان الكلوي الثنائي.
الاندحاس القلبي Cardiac tamponade.
التهاب التامور.
تعفن الدم من أهم أسباب هبوط الدورة الدموية
الحساسية المفرطة.
صدمة العمود الفقري
نقص حجم الدم.
النزف.
القيء أو الإسهال.
ارتفاع السكر المفرط في الدم وهي حالة طوارئ.
الحروق.
حالات وأمراض انسدادية أخرى مثل: انسداد الأمعاء والتهاب البنكرياس ومتلازمة فرط تحفيز المبيض.

اعراض هبوط الدورة الدموية

تشمل بعض أعراض الهبوط في الدورة الدموية ما يلي:

سرعة التنفس.
عدم انتظام دقات القلب.
تغير الحالة العقلية.
انخفاض كمية البول.
ضعف حركة الأمعاء التي تسبب: الغثيان والقيء، والإمساك.
ارتفاع في حموضة الدم والجسم.
علامات فشل القلب.
الشعور بالبرد وبرودة الجلد.
انخفاض ضغط الدم.
علامات الوذمة الرئوية واضطرابات التنفس.
الحمى.
جفاف الأغشية المخاطية.

علاج هبوط الدورة الدموية

الهبوط في الدورة الدموية هي حالة طوارئ إذا لم يتم التعامل السريع مع هبوط الدورة الدموية، وإذا لم تُعالج بشكل عاجل فإنها تؤدي للوفاة، وتشمل الخطوط الرئيسية لعلاج الهبوط في الدورة الدموية ما يلي:

يجب فور تشخيص الهبوط في الدورة الدموية التوجه للطوارئ وعلاج المريض في بيئة مناسبة مثل غرفة الإنعاش، أو وحدة العناية المركزة.
يقوم الأطباء من التحقق من ثلاث أشياء رئيسية أولاً: مجرى الهواء، والتنفس، وسريان الدورة الدموية.
محاولة علاج السبب الرئيسي او المشكلة الرئيسية وتنشيط القلب.
تركيب أجهزة مراقبة العلامات الحيوية للمريض.
عمل الفحوصات والاختبارات اللازمة.
باستمرار إعادة تقييم الحالة السريرية والاستجابة للعلاج.

اقرأ أيضا: 7 عادات يوميّة تسيء الى الكلى.. امتنعوا عنها