الجمعة , أكتوبر 23 2020
Screenshot 2020 10 10 صحيفة محلية 660 ألف ليرة تكاليف معيشة الأسرة السورية شهرياً تلفزيون الخبر اخبار سوريا

660 ألف ليرة تكاليف معيشة الأسرة السورية شهرياً.. من وين؟!!

660 ألف ليرة تكاليف معيشة الأسرة السورية شهرياً.. من وين؟!!

وصلت تكاليف المعيشة للأسرة المؤلفة من 5 أشخاص في دمشق إلى 660 ألف ليرة سورية شهرياً، خلال شهر أيلول، حسب دراسة نشرتها صحيفة “قاسيون” المحلية.

وأضافت الصحيفة أن تكاليف المعيشة ارتفعت بنسبة 85% عمّا كانت عليه في الفترة ذاتها من العام الماضي، مشيرة إلى أنها بنت إحصائياتها وفقاً لمكونات الاستهلاك الأساسية الثمانية المعتمدة في المكتب المركزي للإحصاء ووفقاً للحد الأدنى من الأسعار في “دمشق”.

وبحسب الدراسة، فإن الأسرة المكونة من 5 أشخاص تحتاج 311500 ليرة شهرياً لمصاريف المواد الغذائية والمشروبات الأساسية، لاسيما مع ارتفاع أسعار الخبز والبيض على الرغم من انخفاض طفيف بأسعار الغذاء مقارنة مع شهر حزيران الماضي.

وبينت الدراسة أن “تكاليف الإيجار تتراوح من 90 إلى 125 ألف ليرة لشقة أقل من 100 متر بين “دمشق” وضواحيها، مرتفعة بنسبة 25 %”.

فيما بلغت تكاليف احتياجات الأسرة من لوازم الأثاث والأجهزة الكهربائية وصيانة أجهزة وغيرها نحو 36900 ليرة تقريباً، أما كلفة مستلزمات التنظيف شهرياً فوصلت إلى نحو 9900 ليرة.

تكاليف الصحة بناء على حسابات الصحيفة من أدوية وتحاليل ومعاينة وصور أشعة وعمليات طارئة وغيرها بلغت 33500 ليرة، أما تكاليف النقل فارتفعت بنسبة 100% بين شهري حزيران وأيلول لتصل كلفتها الشهرية لأسرة من 5 أشخاص إلى 32500 ليرة.

وفي حال كان لدى الأسرة طفلين في المرحلة التعليمية بين الابتدائية وحتى الثانوية فإن تكاليف التعليم الشهرية من لوازم المدرسة والدروس الخصوصية تصل إلى 30 ألف ليرة، ومع حساب متقشف لتكاليف الملابس للأسرة وأخذ أسعار وسطية من المستعمل والجديد تبين أن تكاليف الملابس للأسرة الواحدة شهرياً يبلغ نحو 23 ألف ليرة.

يضاف إلى ماسبق نحو 11 ألف ليرة للاتصالات من انترنت وهاتف لأسرة لديها 3 موبايلات فقط دون احتساب التغيّر في طبيعة خدمة الانترنت الثابت واعتبار أن الأسرة تكيفت مع التغير ولم تقم بشراء باقات إضافية.

يذكر أن عدة عوامل ساهمت في تدهور الأوضاع المعيشية مثل ارتفاع سعر الصرف وأزمة “كورونا” الحالية وانعكاساتها الاقتصادية والعقوبات المفروضة على سوريا، إضافة إلى بقاء الأجور والرواتب، خاصة في القطاع العام، على حالها.

تلفزيون الخبر