السبت , أكتوبر 24 2020
قافلة جديدة محملة بالنفط السوري تخرج من الحسكة باتجاه الأراضي العراقية

قافلة جديدة محملة بالنفط السوري تخرج من الحسكة باتجاه الأراضي العراقية

قافلة جديدة محملة بالنفط السوري تخرج من الحسكة باتجاه الأراضي العراقية

في ظل أزمة المحروقات التي تعاني منها سورية، تواصل قوات الاحتلال الأمريكي سرقة النفط السوري حيث أخرجت مساء أمس قافلة جديدة من الصهاريج المحملة بالنفط المسروق من الأراضي السورية باتجاه الأراضي العراقية.

وذكرت وكالة “سانا” السورية أن قافلة مؤلفة من 20 صهريجاً وناقلة للاحتلال الأمريكي محملة بالنفط المسروق من آبار النفط التي يحتلها في الجزيرة السورية غادرت مساء أمس محافظة الحسكة إلى الأراضي العراقية عبر معبر الوليد غير الشرعي في منطقة اليعربية في ريف المدينة الشرقي.

وفي نهاية الشهر الفائت أخرجت قوات الاحتلال الأمريكي قافلة مؤلفة من 30 صهريجاً وناقلة للاحتلال الأمريكي محملة بالنفط السوري إلى داخل قواعدها في الأراضي العراقية.

وتسيطر قوات الاحتلال الأمريكي و”قسد” المدعومة من قبلها على معظم حقول النفط في منطقة الجزيرة السورية في محافظتي الحسكة ودير الزور.

وتؤكد السلطات السورية أن الولايات المتحدة تعمل على تهريب النفط السوري وبيعه في الخارج لتحرم منه السوريين في انتهاك فاضح للقانون الدولي.

أثر برس

اقرأ ايضاً: للقضاة والأطباء والضباط .. محافظة دمشق تضع صهريج بنزين في باب توما