الخميس , أكتوبر 29 2020
هجوم بأسلحة "كاتمة للصوت" على موقع ل"تحرير الشام" في إدلب

هجوم بأسلحة كاتمة للصوت على موقع ل”تحرير الشام” في إدلب

هجوم بأسلحة كاتمة للصوت على موقع ل”تحرير الشام” في إدلب

لقي عنصران من “هيئة تحرير الشام” مصرعهما اليوم الاثنين إثر هجوم نفذه مجهولون على موقع لها في محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

وأفادت مصادر اعلامية معارضة أن مجهولين هاجموا قبل فجر اليوم مقراّ لـ”جيش أبو بكر الصديق” التابع لـ”تحرير الشام” في بلدة “المسطومة” جنوب إدلب مستخدمين أسلحة كاتمة للصوت.

وأوضحت المصادر أن الهجوم أودى بحياة عنصرين كانا نائمين داخل المقر المستهدَف، في حين تمكن منفذو العملية من الفرار دون أن يتم اكتشاف أمرهم أو الاشتباك معهم من قِبل نقاط “تحرير الشام” القريبة من مكان الحادثة.

جدير بالذكر أن هذه الحادثة هي الثانية من نوعها خلال أسبوعين، حيث نفذ مجهولون هجوماً على مبنى فرع الأمن الجنائي التابعلما يسمى “حكومة الإنقاذ” الذراع المدني لـ”هيئة تحرير الشام” في مدينة إدلب صباح التاسع والعشرين من الشهر الماضي.

وقامت مجموعة مؤلفة من ثلاثة أشخاص حينها باستهداف المبنى المذكور والواقع في حي الصناعة في إدلب، بإلقاء القنابل اليدوية عليه وإطلاق النار على بوابته الرئيسية، ما أدى إلى مقتل شخص وإصابة اثنين آخرين، في حين اشتبكت العناصر المكلفة بحراسة المبنى مع منفذي الهجوم وتمكنت من قتل أحدهم ولاذ الآخران بالفرار.

وكالات

اقرأ ايضاً: الدراجات النارية تقض مضاجع الجنود الأمريكيين والموالين لهم بريف ديرالزور