الجمعة , أكتوبر 30 2020
في سابقة هي الأولى من نوعها: لحوم فاسدة وألبان مغشوشة في أحد مولات حلب

في سابقة هي الأولى من نوعها: لحوم فاسدة وألبان مغشوشة في أحد مولات حلب

في سابقة هي الأولى من نوعها: لحوم فاسدة وألبان مغشوشة في أحد مولات حلب

أثار ضبط مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حلب لحوما فاسدة وألبان مغشوشة في أحد مولات مدينة حلب ردود فعل متباينة، طالبت بتشديد الرقابة على أقسام اللحوم والألبان في جميع مولات المدينة لارتكابها مخالفات بادية للعيان دون محاسبتها، أسوة بباقي المحال التجارية التي تبيع المنتجات ذاتها.

وفي سابقة هي الأولى من نوعها، ضبطت “التجارة الداخلية وحماية المستهلك” في حلب “مول الشام”، الواقع في حي سيف الدولة، وهو يعرض ويبيع فروجا نيئا غير صالح للاستهلاك البشري، بالإضافة إلى ألبان وأجبان دلّ تحليل عيناتها أنها غير صالحة للاستهلاك البشري أيضا، بسبب مخالفتها للمواصفات القياسية السورية “مخالفة جسيمة” بإضافة النشاء والزبدة النباتية الممنوع إضافتهما إلى الألبان، ولتحجز الكمية المصادرة وتتلف أصولا بعد تنظيم الضبط اللازم وإحالة المخالف موجودا إلى القضاء وإغلاق المول بالشمع الأحمر.

كما ضبطت “التجارة الداخلية وحماية المستهلك” محل “رامز” بحي سيف الدولة يبيع لحم ديك “مفروم بشكل مسبق” مع ألبان وأجبان مضاف إليها النشاء، وكذلك ضبطت ٣ محال تجارية هي “ملحمة الإحسان” و”ملحمة الذواق” و”ملحمة أبو عيسى” تبيع اللحوم المفرومة مسبقا”.

وبين متسوقون أن جميع المولات تبيع لحوما مفرومة مسبقا، دون أي مساءلة من الجهات الرقابية” فلماذا تحاسب المحال الصغيرة لمثل هذه المخالفة المكشوفة وتترك المولات المدعومة على هواها دون رقيب أو حسيب”!؟، وفق قول أحد المتسوقين من أحد المولات المرموقة.

وكشف متسوق آخر أن مستثمري أقسام اللحوم الحمراء والبيضاء والألبان والأجبان في المولات يبيعونها بسعر مرتفع أكثر من السوق على الرغم من أنها من النوعية التي تباع في المحال التجارية” ومشكوك في جودتها وصلاحيتها للاستهلاك البشري جراء لجوء أصحابها إلى الغش وبلا رقابة حقيقية عليها”.
“الوطن”

اقرأ ايضاً: تغيير آلية توزيع المحروقات في المحافظات