الثلاثاء , أكتوبر 20 2020
هذا ما كشفه مكتب التحقيقات الأمريكي "اف بي أي" بشأن سبب انفجار مرفأ بيروت

هذا ما كشفه مكتب التحقيقات الأمريكي “اف بي أي” بشأن سبب انفجار مرفأ بيروت

هذا ما كشفه مكتب التحقيقات الأمريكي “اف بي أي” بشأن سبب انفجار مرفأ بيروت

قال مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي أمس الثلاثاء، إنه “لم يتوصل إلى نتيجة قاطعة بشأن سبب الانفجار الذي وقع في الرابع من آب في مرفأ بيروت”

وبحسب “رويترز”، يسود “اعتقاد قوي لدى وكالات حكومية أميركية وأوروبية أخرى تتابع عن كثب التحقيقات بأن “الانفجار كان عرضيّا”.

وقالت متحدثة بإسم مكتب التحقيقات الاتحادي لـ “رويترز” بالبريد الإلكتروني، “لم يتم التوصل إلى مثل هذا الاستنتاج (القاطع)”، مُشيرةً إلى بيان قال فيه مكتب التحقيقات في وقت سابق “سنقدم لشركائنا اللبنانيين المساعدة في التحقيق”، “يجب توجيه أسئلة أخرى الى السلطات اللبنانية بصفتها جهة التحقيق الرئيسية.”
وقال مصدران حكوميان أميركيان مطلعان على التقارير والتحليلات الرسمية بشأن الحادث إن “الوكالات الأميركية كانت مقتنعة إلى حد كبير بأن الانفجار، الذي اشتمل على كميات كبيرة من نترات الأمونيوم كانت مخزنة في أحد مباني المرفأ منذ سنوات، كان حادثا”.

وقال مصدر حكومي أوروبي مطلع على تقارير وتحليلات المخابرات، إن “خبراء أوروبيين رسميين قدّروا أيضًا أن الانفجار كان عرضيًّا”.

Reuters

اقرأ ايضاً: عشرات الصهاريج الأمريكية الفارغة تدخل إلى سورية لسرقة النفط السوري