الخميس , أكتوبر 29 2020
طيارة

من طيارين إلى سائقي قطارات في سويسرا .. والسبب كورونا

من طيارين إلى سائقي قطارات في سويسرا .. والسبب كورونا

تتطلب مهنة الطيار وكذلك مهنة سائق القطار قدرات متشابهة من حيث قوة الذهن وسرعة البديهة والمرونة. وبسبب انهيار حركة الطيران في زمن كورونا تسعى شركتان في سويسرا لتشغيل الطيارين في قيادة القطارات.

تعتزم شركتان سويسريتان استكشاف إمكانية عمل الطيارين كسائقين للقطارات بعد أن تسببت أزمة كورونا في انهيار حركة الطيران في العالم، وفقا لما أعلنته الشركتان اليوم الجمعة (التاسع من أكتوبر/ تشرين الأول 2020) .

وقال كل من اتحاد الطيارين السويسري “إيروبرز” والاتحاد السويسري لسائقي القطارات “في إس إل إف” اليوم إنهما يبدآن عملا إيجابيا معا.

وكانت شركة سويس إير للطيران المملوكة للوفتهانزاعرضت خلال أيلول/ سبتمبر الماضي إمكانية التعاون مع شركة القطارات السويسرية (إس بي بي). وقال اتحاد سائقي القطارات السويسري إنه لا يرى أية مشاكل في تعيين الطيارين كسائقي قطارات وفقا لما قاله رئيسه هوبرت غيغر في بيان له.

وقال المتحدث باسم اتحاد إيروبرز إن كلا الوظيفتين لهما متطلبات متشابهة منها سرعة البديهة واليقظة الذهنية والمرونة والتحمل.

ص.ش/ع.ش (د ب أ)