الأحد , نوفمبر 29 2020
الصناعة تكشف عن وفورات استثمارية لديها تفوق 11 مليار ل.س

الصناعة تكشف عن وفورات استثمارية لديها تفوق 11 مليار ل.س

الصناعة تكشف عن وفورات استثمارية لديها تفوق 11 مليار ل.س

أرسلت “وزارة الصناعة” كتاباً إلى “وزارة المالية” تعلمها بوجود وفورات استثمارية لديها تتجاوز 11 مليار ليرة سورية، مدرجة تحت بنود الاستبدال والتجديد والمشاريع المباشر بها، ويمكن استخدام الوفورات في مشاريع ذات أولوية.

وبيّنت “وزارة الصناعة”، أن 11 مليار ليرة كانت مخصصة لمشروع إنتاج قماش الجينز مع تجهيزات خاصة في “شركة نسيج اللاذقية”، لكنها اقترحت التريث في المشروع لحين انتهاء لجنة التدقيق من دراسة العرض الذي قدمته شركة روسية لتنفيذه.

وتابعت، بأنه توجد فوائض أخرى بنحو 43 مليون ليرة تحت بند استبدل وتجديد، علماً أن “وزارة المالية” طلبت من الصناعة موافاتها بالوفورات الاستثمارية في خطة 2021، وفق ما أورده موقع “الوطن”.

وفي نهاية أيلول 2020، طلبت “رئاسة مجلس الوزراء” من جميع الوزارات موافاتها بتقارير عن الوفورات المالية للمشروعات الاستثمارية المحققة لديها وجهاتها التابعة، بشقيها الإداري والاقتصادي لمتابعتها أصولاً.

وذكرت الحكومة أنه بعد جرد الوفورات سيتم تحويلها إلى جهات أخرى وفق الإجراءات المتبعة أصولاً، ليتم استثمارها في تنفيذ المشروعات الاستثمارية حسب الحاجة.

مقالات مشابهة :  أرباح الأهلية للزيوت تتجاوز 7.7 مليارات ل.س في 9 أشهر

وطلبت “وزارة الصناعة” من رئاسة الحكومة مؤخراً زيادة اعتماداتها الاستثمارية في مشروع موازنة 2021، لتصبح 52.7 مليار ليرة، بدلاً من 45 مليار ليرة، حتى تتم مناقشتها في “المجلس الأعلى للتخطيط الاقتصادي والاجتماعي”.

وباعت المؤسسات التابعة إلى “وزارة الصناعة” منتجات بنحو 236 مليار ليرة سورية، منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية تموز 2020، أي خلال 7 أشهر، وربحت منها حوالي 25.6 مليار ليرة، بحسب بيانات حديثة للوزارة.

وبلغت أرباح القطاع العام الصناعي 20 مليار ليرة سورية تقريباً العام الماضي 2019، مقارنةً مع 10.7 مليارات ليرة أرباح كان مخطط تحقيقها خلال العام نفسه، أي أن الأرباح المحققة زادت بمقدار الضعف عن المخطط له، وباعت بنحو 270 مليار ليرة.

ويتبع لـ”وزارة الصناعة” 8 مؤسسات هي “مؤسسة الصناعات الهندسية”، “الصناعات النسيجية”، “الصناعات الكيميائية”، “الصناعات الغذائية”، “الأسمنت ومواد البناء”، “حلج وتسويق الأقطان”، “مؤسسة السكر” و”مؤسسة التبغ”.

اقرأ أيضا :العمل على منح قروض ميسرة للفلاحين المتضررين من الحرائق