الخميس , أكتوبر 29 2020
Screenshot 2020 10 16 بكاء وعناق أسماء الأسد بين المواطنين في ريف اللاذقية صور

“بكاء وعناق”… السيدة الأولى بين المواطنين في ريف اللاذقية…

“بكاء وعناق”… السيدة الأولى بين المواطنين في ريف اللاذقية…

قامت السيدة الأولى في سوريا، أسماء الأسد، قرينة الرئيس السوري بشار الأسد، بجولة في ريف اللاذقية زارت خلالها عددا من القرى، وناقشت مع المواطنين سبل إنعاش المشاريع الصغيرة والمتوسطة واستمعت لاقتراحاتهم.

وبحسب البيان المنشور في الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية العربية السورية على “فيسبوك”، فقد قامت أسماء الأسد، اليوم الخميس، بجولة زارت خلالها قرى بيت سوهين، نقورو، وطى دير زينون.

رئاسة الجمهورية العربية السوريةhttps://t.me/syrianpresidency

Posted by ‎رئاسة الجمهورية العربية السورية‎ on Thursday, October 15, 2020

ونوهت الرئاسة في بيانها، إلى أن السيدة أسماء الأسد قد “التقت الأهالي وناقشت معهم استثمار القروض التنموية لإحياء المشاريع الصغيرة والمتوسطة واستعادة الإنتاج الزراعي والحيواني ودعم الورش والمشاريع المهنية وتأهيل ما تضرر منها”.

رئاسة الجمهورية العربية السوريةhttps://t.me/syrianpresidency

Posted by ‎رئاسة الجمهورية العربية السورية‎ on Thursday, October 15, 2020

وأشار البيان إلى أن السيدة الأسد “استمعت لأفكار واقتراحات الأهالي حول تحسين واقعهم الإنتاجي.. مع التركيز دائما على الخطوات والحلول ذات الأثر الواسع والجماعي الذي يطال كل القرى وجميع الأهالي”.

رئاسة الجمهورية العربية السوريةhttps://t.me/syrianpresidency

Posted by ‎رئاسة الجمهورية العربية السورية‎ on Thursday, October 15, 2020

وكانت السيدة أسماء الأسد قد زارت، أمس الأربعاء، قريتي البقيعة والبور في ريف منطقة القرداحة التابعة لمحافظة اللاذقية والتقت الأهالي المتضررين من الحرائق.

رئاسة الجمهورية العربية السوريةhttps://t.me/syrianpresidency

Posted by ‎رئاسة الجمهورية العربية السورية‎ on Thursday, October 15, 2020

والتقت بالأهالي المتضررين من الحرائق التي تسببت بحدوث أضرار كبيرة في الأراضي الزراعية على طول الساحل السوري.

رئاسة الجمهورية العربية السوريةhttps://t.me/syrianpresidency

Posted by ‎رئاسة الجمهورية العربية السورية‎ on Thursday, October 15, 2020

وتظهر السيدة أسماء الأسد، في إحدى الصور، التي نشرتها صفحة الرئاسة السورية، وقد عانقت سيدة مسنة، التي بدا عليها ملامح التأثر والبكاء، في صورة لقيت استحسانا واسعا بين المواطنين.

رئاسة الجمهورية العربية السوريةhttps://t.me/syrianpresidency

Posted by ‎رئاسة الجمهورية العربية السورية‎ on Thursday, October 15, 2020

وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد زار أمس، قرية مشتى الحلو في صافيتا، وذلك في إطار جولته التفقدية للقرى المتضررة جراء الحرائق.

رئاسة الجمهورية العربية السوريةhttps://t.me/syrianpresidency

Posted by ‎رئاسة الجمهورية العربية السورية‎ on Thursday, October 15, 2020

ونشرت صفحة رئاسة الجمهورية العربية السورية على حساباتها (فيسبوك، تويتر، وتليغرام) خبرا مفاده أن الرئيس السوري متواجد الآن في قرية مشتى الحلو في مدينة صافيتا.

يذكر، أن حوالي 28 ألف أسرة سورية تضررت من الحرائق الأخيرة التي أتت على مساحات واسعة وأدت إلى احتراق أكثر من ثلاثة ملايين شجرة زيتون ومليون وثلاثمائة وأربعين شجرة حمضيات و259 ألف شجرة من أنواع مختلفة وطنين من التبغ و220 دونماً مزروعة بالمحاصيل الخريفية المكشوفة و1100 خلية نحل و30 ألف متر من شبكات الري بالتنقيط فضلاً عن نفوق عدد من الأبقار وذلك وفقاً لتقارير إعلامية.