الإثنين , أكتوبر 26 2020
لماذا قد يحقق آيفون 12 ميني نجاحا ساحقا؟

لماذا قد يحقق آيفون 12 ميني نجاحا ساحقا؟

لماذا قد يحقق آيفون 12 ميني نجاحا ساحقا؟

كشفت شركة ”أبل“ النقاب عن مجموعتها الجديدة من أجهزة سلسلة ”آيفون 12“ ، في وقت أشار فيه المحللون إلى أن أكبر نجاح لها هذا الموسم قد يكون بأصغر منتج وهو ”آيفون 12 ميني“.

ويوصف الهاتف ”المفاجئ“ هذا العام، بأنه أصغر وأخف جهاز هاتف ذكي أصدرته ”أبل“ وأي شركة أخرى، سيكون أصغر هاتف iPhone رائد من ”أبل“ منذ (iPhone 6)، والذي تم تقديمه في العام 2014.

وقال خبراء التكنولوجيا: إنه يمكن أن يمثل تحولًا في الاتجاه نحو الهواتف الأكبر حجماً، ويكون نجاحاً كبيراً بشكل خاص مع النساء.

وذكر بن وود من شركة (CCS Insight) للاستشارات التقنية: ”الخبر السار بالنسبة لي هو آيفون 12 ميني، بعد سنوات من زيادة حجم الهواتف بشكل تدريجي، تعمل أبل على عكس الاتجاه من خلال تقديم منتج رئيسي في حزمة أصغر“.

وأضاف المحلل الشهير: ”أعتقد أنها ستكون خطوة تحظى بشعبية كبيرة، حيثما تذهب أبل يتبعها الآخرون، وأتوقع أن يقوم جميع المنافسين بتحركات مماثلة خلال الأشهر الـ 12 المقبلة“.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة ”غارديان“ البريطانية، فإن حقيقة أن آيفون ميني 12 يدعم 5G فهي ميزة أخرى، لا شك أن موقع أبل للجهاز باعتباره أصغر هاتف 5G وأخف وزنًا في العالم سيتصدر عناوين الأخبار عند نزوله الأسواق.

وتضيف الصحيفة أنه بالإضافة إلى كونه جهازًا منخفض التكلفة، يعالج جهاز Mini أيضًا الانتقادات طويلة الأمد للتحيز بين الجنسين في تصميم الأجهزة للهواتف الذكية، وكتبت المؤلفة كارولين كريادو بيريز، في كتابها

الحائز على جائزة (Invisible Women) حول هذه النقطة قائلة: ”يبلغ متوسط الهاتف الذكي الآن 5.5 بوصة، يمكن للرجل العادي أن يستخدم جهازه بيد واحدة بشكل مريح، لكن يد المرأة العادية ليست أكبر بكثير من سماعة الهاتف بحد ذاتها“.

وقال خبراء في مجال التكنولوجيا: إن الهاتف الجديد خطوة ضد التمييز الجنسي في التصميم، حيث دأبت بعض الشركات على إصدار هواتف بأحجام ضخمة مصممة للرجال، في حين قد يلقى الهاتف الجديد رواجاً بين النساء لصغر حجمه.

وتؤكد الصحيفة، أن ذلك قد يؤدي ذلك إلى ترقيات واسعة من المستخدمين الذين علقوا بأجهزة أقدم أو أصغر، مثل (iPhone SE) ذي الميزانية المحدودة من ”أبل“، والذي لا يزال حتى الآن أصغر هاتف للشركة في السوق.

وتقول الصحيفة تبقى نقطة الضعف الحالية شبكات المحمول، فالتغطية غير مكتملة، لا سيما في الولايات المتحدة، حيث يتم طرح مجموعة محددة من شبكات الجيل الخامس، تسمى (mmWave) هذه التكنولوجيا، التي لا يتم استخدامها في معظم أنحاء العالم، وتستبدل سرعات هائلة مقابل قوة إشارة ضعيفة.

بدورها، قالت لينيت لونا من شركة التحليل (GlobalData)، إن ”أبل“ تتمتع بالقدرة على جلب التقنيات الجديدة إلى الواجهة بمجرد اعتمادها – لقد رأينا هذا يحدث عندما كانت (4G) تقنية جديدة، بينما يشعر الكثيرون بالقلق من أن شبكات (5G) ليست قوية بما يكفي لتحفيز تبني خط (iPhone 12) الجديد، وهناك أسباب أخرى تجعل المستهلكين يرغبون في شراء الهاتف.

ارم

اقرأ أيضا :أفضل 5 هواتف اندرويد في الكاميرات