الخميس , نوفمبر 26 2020
هل يوجد أزمة خبز؟ أم لقمة الفقراء مازالت آمنة

هل يوجد أزمة خبز؟ أم لقمة الفقراء مازالت آمنة

هل يوجد أزمة خبز؟ أم لقمة الفقراء مازالت آمنة

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بمشاهد الازدحام أمام بعض أفران العاصمة وأثارت هذة المشاهد مخاوف المواطنين حول اقتراب أزمة جديدة قبل الخروج من الازمات السابقة حيث شهدت بعض مخابز دمشق شيئاً من الازدحام خاصة على المخابز الموجودة في منطقة المزة ومن خلال استطلاع حالة الازدحام أمام مخبز المزة شيخ سعد تبين أن جزءاً من الازدحام يعود لتوقف فرن المزة 86 عن العمل منذ أمس “لأسباب لم نتمكن من الحصول على إجابة لها” ما دفع القاطنين في الحي إلى التوجه نحو فرن الشيخ السعد والأكرم ومخبز المزة الآلي إضافة إلى وجود عدد لا بأس به من سكان مناطق ريف دمشق تقصد هذه المخابز وغيرها في دمشق نتيجة عملهم أو لسبب آخر يتعلق بنوعية الرغيف.

مدير السورية للمخابز في دمشق نائل اسمندر أكد أن مخابز دمشق تعمل بطاقتها القصوى وتنتج كمية 360 طناً يومياً وأن المخابز العامة تعمل بشكل طبيعي إلا أن الطلب يزداد عادة مع بداية الأسبوع.

مقالات مشابهة :  الحكومة تعتمد خطة لتسويق محصول الحمضيات

وحول توقف أحد مخابز المزة في حي 86 أشار اسمندر إلى أنه فرن خاص و فرع دمشق للسورية للمخابز معني بالمخابز العامة فقط وجميع مخابز المزة العامة تعمل حالياً وضمن طاقتها المعتادة وبالمواصفات المطلوبة خاصة لجهة حجم رغيف الخبز أما بالنسبة للنوعية فهي تتأثر أحياناً نتيجة أعطال تقنية أو حسب نوعية الدقيق.

اقرأ أيضا: نقابة الصاغة تشترط توقيع الزبون على الفاتورة عند شراء أي قطعة ذهبية