الأربعاء , ديسمبر 2 2020
الإفراج عن أمريكيين محتجزين بسوريا

الولايات المتحدة: لن نغير سياستنا تجاه دمشق لقاء الإفراج عن أمريكيين محتجزين بسوريا

الولايات المتحدة: لن نغير سياستنا تجاه دمشق لقاء الإفراج عن أمريكيين محتجزين بسوريا

قال وزير الخارجية الأمريكي “مايك بومبيو” أن بلاده لن تغير سياستها تجاه دمشق, لقاء الإفراج عن الصحفي الأمريكي المحتجز في سوريا “أوستن تايس” ومحتجزين آخرين.

وقال “بومبيو” اليوم في مؤتمر صحفي بوزارة الخارجية الأمريكية: “طلبنا أن يفرج السوريون عن السيد تايس ويخبرونا بما يعرفون، لقد اختاروا عدم القيام بذلك”.

وأشار إلى أنهم سيواصلون العمل من أجل “عودة ليس فقط أوستين، ولكن كل أمريكي محتجز”، مضيفاً أنهم لن يغيروا السياسة الأمريكية للقيام بذلك.

وذكر أن الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” أكد بوضوح أننا لا ندفع مقابل إعادة الرهائن، ونحن نعمل من أجل تأكيد عودة هؤلاء الأشخاص.

وفي وقت سابق ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية أن نائب مساعد الرئيس الأمريكي “كاش باتيل” زار دمشق مطلع العام الحالي وعقد اجتماعاً مع مسؤولين في النظام، بهدف التوصل إلى صفقة مع “الأسد” للإفراج عن الصحفي الأمريكي “تايس” والطبيب الأمريكي السوري، “ماجد كمالماز”.

مقالات مشابهة :  جيمس جيفري: نعتبر حزب العمال الكردستاني منظمة إرهابية وعليه مغادرة سوريا

ولم تكشف الصحيفة عن المسؤولين السوريين الذين التقى بهم “باتيل”، إلا أنها أكدت أن هذه الزيارة هي الأولى التي يقوم بها مسؤول أمريكي رفيع إلى سوريا منذ 10 سنوات.

وكالات

اقرأ أيضا: ترامب يطرق باب الأسد.. أبعد من ملف المخطوفين؟