الجمعة , ديسمبر 4 2020
الجيش التركي يمتنع عن دفع بدل إيجار أرض نقطة مورك بريف حماة

الجيش التركي يمتنع عن دفع بدل إيجار أرض نقطة مورك بريف حماة

الجيش التركي يمتنع عن دفع بدل إيجار أرض نقطة مورك بريف حماة

امتنع الجيش التركي عن دفع بدل إيجار أرض كان استأجرها من مواطن يدعى مصطفى فواز المصطفى لإقامة نقطة مراقبة عسكرية في مدينة مورك بريف حماة في 2018.

وعبّر المصطفى عن صدمته بعد امتناع الجيش التركي عن دفع بدل إيجار أرضه التي كانت مقراً لنقطة المراقبة التركية التاسعة بعد انسحابها منها خلال اليومين الماضيين.

وقال المصطفى: إنه لم يكن يتوقع أن يتخلف الجيش التركي عن دفع بدل الإيجار المتفق عليه بموجب عقد بحوزته والبالغ 700 دولار سنوياً بدءاً من 1 مايو/ أيار 2018.

وبحسب صورة العقد المبرم بين المصطفى والجيش التركي فإن الهدف من استئجار الأرض كان إقامة نقطة المراقبة التاسعة بمصادقة قائد قطاع ريف حماة في “فيلق الشام” ورئيس المكتب القضائي، إلا أن أسماءهما غير واردة في العقد.

الجيش التركي يمتنع عن دفع بدل إيجار أرض نقطة مورك بريف حماة

وأضاف المصطفى أن العقد لم يوقع من قبل الحكومة التركية أو الجيش التركي مشيراً إلى أن ضباط مخابرات أتراك أبلغوه أن ذلك سيتم في أنقرة، حيث لا يظهر توقيع أي طرف تركي بالنسخة التي يملكها.

مقالات مشابهة :  الدفاع الروسية تكشف تفاصيل الهجوم على قواتها في درعا

وبحسب العقد فإن بدل الإيجار هو 700 دولار أمريكي سنوياً للدنم الواحد لمدة عام واحد، على أن يكون تجديده بعد انتهاء مدته بناء على طلب الفريق الثاني وهو الجانب التركي.

وكالات

اقرأ أيضا: الولايات المتحدة: لن نغير سياستنا تجاه دمشق لقاء الإفراج عن أمريكيين محتجزين بسوريا