الجمعة , ديسمبر 4 2020
مدير الضرائب يناقض وزير المالية.. هل حقاً رُفعت الرواتب 25%؟

مدير الضرائب يناقض وزير المالية.. هل حقاً رُفعت الرواتب 25%؟

مدير الضرائب يناقض وزير المالية.. هل حقاً رُفعت الرواتب 25%؟

كم ستزيد الرواتب بعد تخفيض الضرائب؟، سؤال مايزال يحير الموظفين خصوصاً بعد تصريحات وزير المالية “كنان ياغي” خلال لقائه مع القناة السورية الرسمية أمس الأربعاء، التي قال فيها إن تخفيض الضرائب على الراتب سيؤدي إلى زيادة بين 20 إلى 25%، لكن على أرض الواقع ووفق الحسابات فإن الأمر مختلف قليلاً.

على سبيل المثال، تصريحات “ياغي”، ناقضتها تصريحات مدير عام هيئة الضرائب والرسوم، “منذر ونوس”، الذي قال وفق ما نقل عنه الوطن أون لاين، إن «الموظف الذي راتبه 80 ألف ليرة يدفع ضريبة بحدود 7700 ليرة، بينما حالياً سيدفع بحدود 980 ليرة».، أي أن مقدار الزيادة على الراتب أقل من 7000 ليرة، وهذا المبلغ الزيادة لا يشكل 25% من راتب الموظف، ولا حتى 10% (فزيادة 7000 ليرة على راتب 80 ألف لا تساوي 10%)، وبالتالي فإن حديث وزير المالية عن زيادة 25% ليس واضحاً!.

ولا ننسى أن راتب 80 ألف يعتبر راتباً كبيراً يحتاج الحصول عليه شهادة جامعية وعدة سنوات ليست بالقليلة في الخدمة، فمتوسط الرواتب اليوم في “سوريا” يبلغ تقريباً 50 ألف ليرة، وبحسب ما قاله أحد المحاسبين الموظفين بمؤسسة حكومية لـ”سناك سوري”، مفضلاً عدم الكشف عن اسمه، فإن الزيادة المرجحة على الراتب بعد تخفيض الضرائب، لن تتجاوز الـ5000 ليرة لموظفي الفئة الثانية، و7000 ليرة لموظفي الفئة الأولى.

مقالات مشابهة :  الدفعة الأولى ٣٠٠ ألف دولار.. روسيا تعتزم بيع طائرات ركاب لسوريا

ويتخوف الموظفون السوريون اليوم، من أن يكون قرار تخفيض ضريبة الدخل على الراتب الذي صدر أمس الأربعاء، بديلاً عن زيادة الرواتب المرتقبة، خصوصاً أن الرواتب لم تعد تكفي الأسرة أكثر من عدة أيام قليلة بالشهر وسط أزمة غلاء خانقة تشهدها البلاد.

اقرأ أيضا: تفريغ ناقلة غاز وثانية قيد التفريغ وثالثة على الطريق