الأربعاء , ديسمبر 2 2020
معلمة تضرب طالب وتصيبه برضوض في الرأس بريف جبلة

معلمة تضرب طالب وتصيبه برضوض في الرأس بريف جبلة

معلمة تضرب طالب وتصيبه برضوض في الرأس بريف جبلة

تداولت صفحات محلية عبر وسائل التواصل الاجتماعي معلومات عن تعرّض الطالب “خضر سليمان يوسف” للضرب على يد مدرّسته ما أدى لإصابته برضوض وجروح.

ونشر ناشطون صوراً للطالب “يوسف” الذين قالوا أنه تعرّض أمس أثناء حصة مدرسية بمدرسة “القلايع” بريف “جبلة” وبتحريض من مدير المدرسة للضرب المبرح من قبل معلّمة الصف “أ.أ” على رأسه ووجهه وكافة أنحاء جسمه إضافة إلى قيام الموجّه “ض.ش” بطرده من المدرسة دون إعلام أهله وتركه مدمى خارج أسوار المدرسة.

وبحسب المنشور المتداول فقد قام أحد المارة بتوصيله لمنزل أهله الذين أسعفوه لمشفى “جبلة” الوطني وتم اتخاذ كافة الإجراءات الطبية لعلاجه من أشعة وصور طبقي محوري، كما تم كتابة تقرير طبي من المشفى إلى الطبابة الشرعية.

وجاء في التقرير الذي أرفق بالمنشور أن “يوسف” حضر إلى مشفى “جبلة” الوطني أمس وبعد فحصه تبين أنه مصاب برض شديد بالرأس من الناحية القعرية ورض شديد على الوجه والخد الأيسر مع ملاحظة وجود دم حول فتحتي الأنف مع حالة اضطراب توازن وحالة قلق وخوف وذلك لأنه تعرض لضرب خارجي بجسم صلب.

مقالات مشابهة :  دمشق تستضيف مؤتمر عودة النازحين

معلمة تضرب طالب وتصيبه برضوض في الرأس بريف جبلة

وتثير الحادثة مخاوف من تعريض الأطفال للعنف في المدارس رغم أن ضرب الطلاب في المدارس ممنوع بموجب قرارات وزارة التربية منذ سنوات، كما تستدعي هذه الحوادث محاسبة جديّة للمدرّسين المعنِّفين للأطفال والتأكيد على وقف تام لمثل هذه الممارسات في المدارس السورية.

اقرأ أيضا: هيئة الإشراف على التأمين: ممنوع خصم أي مبلغ من ورثة المتوفين جراء حوادث السير