الجمعة , ديسمبر 4 2020
ارتفاع أجور النقل يزيد الهجرة من الريف إلى المدينة في السويداء!

ارتفاع أجور النقل يزيد الهجرة من الريف إلى المدينة في السويداء!

ارتفاع أجور النقل يزيد الهجرة من الريف إلى المدينة في السويداء!

ارتفاع كبير شهدته إيجارات الشقق السكنية قي السويداء وسجلت أسعاراً بين 30 و125 ألفاً للشقة الواحدة وطبعاً حسب المساحة والمنطقة.

وعزا مدير المدينة في مجلس مدينة السويداء ثائر الصالح ازدياد الطلب على الإيجار إلى تزايد الهجرة من الريف إلى المدينة خلال الفترة الأخيرة والذي يعود إلى ارتفاع أجور النقل التي باتت تشكل عبئاً ثقيلاً على العاملين في الدولة وألزمتهم بدفع نصف رواتبهم أجوراً للنقل للوصول إلى أماكن عملهم في مدينة السويداء ولاسيما الأسر التي لديها أكثر من عامل أو موظف، وأصبحت بحاجة إلى أكثر من 40 ألف ليرة شهرياً للوصول إلى مكان العمل لافتاً إلى أن قيمة المواصلات المدفوعة يومياً دفعت كثيراً من الأسر إلى الاستئجار لأن تكلفة النقل شهرياً تفوق تكلفة الإيجار.

وأكد الصالح ضرورة إعادة النظر بأجور النقل أو زيادة مستوى دخل الفرد بالضرورة لأن الهجرة من الريف إلى المدينة أدت إلى تركز السكان في المدينة ما شكل عبئاً من حيث الخدمات والبنى التحتية بالإضافة إلى زيادة كبيرة في أعداد السكان في البلدات المحيطة بالمدينة، ما انعكست سلباً على واقع الريف في المحافظة جراء هجرة الأهالي وترك الأراضي الزراعية.

مقالات مشابهة :  وصول قافلة مساعدات طبية إماراتية إلى سوريا

بدوره نقيب مقاولي السويداء عامر حمزة أكد لـ«الوطن» وجود آلاف الشقق الفارغة في السويداء نافياً وجود قلة في العرض أمام المطالب المتزايدة إلا أنه أوضح أن الشقق المعروضة في معظمها معروضة للبيع وليس للإيجار.

وأكد حمزة وجود كساد في سوق العقارات في مدينة السويداء والذي مرده إلى التضخم المالي وتذبذب سعر الصرف إضافة إلى ضعف الدخل والأجور للمواطنين ما انعكس على ضعف القوة الشرائية وبالتالي عدم إمكانية تحريك سوق العقارات وخاصة أن معظم الشقق ما زالت على الهيكل.

الوطن –عبير صيموعة

اقرأ ايضاً: ناسا تعلن عن اكتشافات مثيرة بشأن القمر الاثنين المقبل