الخميس , نوفمبر 26 2020
مسلحو "قسد" يطلقون الرصاص على مظاهرة ضد ماكرون شرقي سوريا

مسلحو “قسد” يطلقون الرصاص على مظاهرة ضد ماكرون شرقي سوريا

مسلحو “قسد” يطلقون الرصاص على مظاهرة ضد ماكرون شرقي سوريا

أصيب عدد من المدنيين في إطلاق الرصاص الحي عليهم من قبل مسلحين موالين للجيش الأمريكي خلال مظاهرات شعبية خرجت في ريف دير الزور الشرقي للتنديد بالتحالف الأمريكي والمسلحين الموالين له، وضد موقف الرئيس الفرنسي من الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة لنبي الإسلام (محمد).

وقال مراسل “سبوتنيك” في الحسكة نقلاً عن مصادر أهلية وعشائرية إن “اثنين من المدنيين أصيبوا بجروح أحدهما بليغة جراء إطلاق مسلحي تنظيم “قسد” الموالي لأمربكا الرصاص الحي على مظاهرة شعبية خرجت في بلدة غرانيج بريف ديرالزور الشرقي رفضاً لتصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكورن المتعلقة بنشر الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للنبي (محمد)، والتي تطورات إلى التنديد بممارسات أمريكا وتنظيم “قسد”.

وأوضحت المصادر أن قرى وبلدات ومدن الشحيل وغرانيج والعزبة ومعيزيلة والبصيرة وأبو حمام في ريفي دير الزور الغربي والشرقي، شهدت اليوم الأحد 25 تشرين الأول/أكتوبر مظاهرات ووقفات احتجاجية منددة بمواقف فرنسا ورئيسها المُحرضة على الإساءة لنبي الإسلام محمد. وتطورت إلى التنديد بالاحتلال الأمريكي وما يسمى قوات “التحالف الدولي” الذي تشارك فيها فرنسا، وأعوانه في تنظيم “قسد” مطالبين بطردهم من مناطقهم.

مقالات مشابهة :  وفاة الدكتور محمود ديب بعد إصابته بفيروس “كورونا” في حمص

ووصل إلى “سبوتنيك” مقاطع فيديو توضح إطلاق الرصاص من قبل مسلحي تنظيم “قسد”، الذين كانوا يستغلون مدرعات أمريكية، على المدنيين لتفريق مظاهراتهم في بلدة غرانيج شرقي دير الزور.

وتابعت المصادر: “المشاركون في المظاهرات رفعوا لافتات منددة بالرئيس الفرنسي وقاموا بحرق العلم الفرنسي، وطالب المتظاهرون بضرورة خروج الجيش الأمريكي من مناطقهم، كما شارك طلاب المدارس في الوقفات الاحتجاجية داخل مدارسهم وذلك في مدينتي البصيرة والشحيل”.

وتشهد مناطق سيطرة الجيش الأمريكي بريف دير الزور الشرقي ومناطق شرق سوريا بشكل عام، غليان شعبي وانتفاضة عشائرية تطالب برحيله وطرد المسلحين الموالين له.

اقرأ أيضا: الأمم المتحدة تحذر من موسم شتاء صعب في سوريا