الأربعاء , ديسمبر 2 2020
المركزي: الديون المتعثرة انخفضت إلى 16% في 2019

المركزي: الديون المتعثرة انخفضت إلى 16% في 2019

المركزي: الديون المتعثرة انخفضت إلى 16% في 2019

كشف “مصرف سورية المركزي” عن انخفاض نسبة الديون المتعثرة العام الماضي إلى 16.2% من إجمالي الديون، مقارنة مع نسبة 41.89% في 2016، ولفت أيضاً إلى زيادة الودائع بنسبة 18% وإجمالي التسهيلات 44% خلال 2019.

واستعرض المركزي في تقرير له كفاءة قرارات اتخذها العام الماضي على القطاع المصرفي، لا سيما بانخفاض نسبة الديون المتعثرة، وهي تطبيق معيار التقارير المالية الدولية رقم 9، ومعيار المحاسبة المالية الإسلامي رقم 30.

ولفت إلى أن القرارين المذكورين ساهما برفع مستوى الأمان وتعزيز متانة القطاع المصرفي، وضمان استمرارية عمله وامتصاص نتائج الحرب والعقوبات وتداعياتها، ليس فقط على المصارف السورية، وإنما أيضاً على أي مؤسسة تتعامل مع تلك المؤسسات.

وأشار أيضاً إلى انخفاض نسبة السيولة القانونية بالليرة من 56.9% في 2016 حتى 52.5% في 2019، ونسبة المؤونات إلى إجمالي التسهيلات من 11.9% في 2016 حتى 6.8% عام 2019، وحافظت نسبة كفاية رأس المال على قيم مرتفعة 16.5%.

وخلال الأعوام الماضية، تعرضت المصارف العامة والبالغ عددها 6 مصارف لمشكلة تعثر المقترضين عن السداد، بمبلغ قارب 300 مليار ليرة، ما دفع الحكومة إلى إيقاف عمليات الإقراض في 2012، ثم أعادتها مجدداً خلال آذار 2018.

مقالات مشابهة :  ثلاث صفقات ضخمة في بورصة دمشق بنحو 335 مليون ل.س

وفتحت الحكومة ببداية 2017 ملف القروض المتعثرة، بهدف محاسبة المتورطين الأساسيين، وإعادة حقوق المصارف من الأموال التي هي بالأساس حقوق المودعين في تلك المصارف، لكنها مُنحت كقروض لآخرين بضمانات وهمية.

وتقدم مديرو المصارف العامة مؤخراً بمشروع قانون (لتعديل القانون 26) يعفي المقترضين المتعثرين من كامل فوائد التأخير، التي ترتبت على تعثرهم في السداد، إضافة إلى إعفائهم من الفوائد العقدية، ومنحهم قروض جديدة.

اقرأ أيضا: طبق البيض يُعانق 5 آلاف ليرة واللحمة “شم ولا تذوق”