الجمعة , ديسمبر 4 2020
بعضها من أيام “النوكيا”.. الاتصالات تطالب السوريين بجمركة هواتفهم المجمركة

بعضها من أيام “النوكيا”.. الاتصالات تطالب السوريين بجمركة هواتفهم المجمركة

بعضها من أيام “النوكيا”.. الاتصالات تطالب السوريين بجمركة هواتفهم المجمركة

وصلت رسائل لعدد من المشتركين السوريين من “الشركة السورية للاتصالات” تطالب بالمصالحة على أجهزتهم الخلوية مقابل دفع مبالغ مالية ضمن لوائح تعرفة أجهزة الهاتف الخلوي، رغم أن بعض تلك الأجهزة عمره أكثر من 15 عاماً.

وذكرت إحدى المواطنات لتلفزيون الخبر، أن “هاتف “نوكيا” عمره أكثر من 15 عاماً، وصلته رسالة تطالب بجمركته”، متسائلة عن مدى “منطقية الطلب، وهل حقاً بعد مرور كل هذه السنوات اكتشف حالياً أن الجهاز غير معرف؟ أم أن “الاتصالات” “تنكش” في الدفاتر القديمة لتحصل أي أموال لها”.

وفوجئ آخرون، وفق ما بينوا لتلفزيون الخبر، بأن “أجهزتهم الحديثة تم شرائها من وكالات معتمدة، يفترض أنها تسعر أجهزتها مع سعر الجمركة، لذا تكون الأجهزة أعلى سعراً من أسعارها الأصلية من شركاتها الأم”.

وأضافوا أنه “هل من الممكن أن تقفل الأجهزة حالياً بعد استخدامها؟ خاصة وأن “الاتصالات” أشارت في رسائلها الأخيرة بعد

أيام مع بداية شهر تشرين الثاني لهذا العام؟”.

مقالات مشابهة :  جرحى بانهيار بناء من 6 طوابق في ريف دمشق

وأثارت الرسائل موجة من الغضب لاسيما مع وصولها إلى مستخدمين عرّفوا أجهزتهم سابقاً، ووضعتهم حالياً في حيرة من الإجراء الذي يجب اتخاذه، وفق ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشار بعض ممن المتداولين للرسائل على مواقع التواصل الاجتماعي إلى أن “الرسائل من الممكن أن تكون أرسلت بشكل جماعي لكل الأشخاص”، على الرغم من عدم وصولها إلى جميع المستخدمين وفق ما أكده العديد رداً على هذا الاحتمال.

وورد في نص الرسالة التي وصلت لأصحاب الأجهزة “عزيزي المشترك يمكنك المصالحة على جهازك الخلوي ذو المعرف (مرفقاً برقم التعريف الخاص بكل جهاز)، ضمن لوائح الأسعار الحالية، علماً أنه سيتم تطبيق أسعار جديدة بداية شهر تشرين الثاني 2020”.

وكانت رفعت وزارة الاتصالات والتقانة أسعار جمركة الهواتف الخليوية، بمختلف شرائحها، لتصل الارتفاعات في بعض الشرائح لحوالي 3 أضعاف أسعارها السابقة، خلال شهر نيسان من العام الماضي.

وتوزعت الشرائح الأربعة، في آخر تعديل للوائح الجمركة، بحسب بيان السورية للاتصالات، أنه”لشريحة الأولى بدل التصريح بالليرة السورية 65 ألف ليرة سورية والثانية 110 ألاف ليرة سورية والثالثة 200 الف ليرة سورية والرابعة 250 ألف ليرة سورية”.

مقالات مشابهة :  الكونغرس يصوت على قرار جديد يطال رجال أعمال ومسؤولين سوريين

الجدير بالذكر أن الإعلان عن رفع سعر جمركة الهواتف الخلوية مطلع الشهر المقبل، يأتي تزامناً مع إعلان “السورية للاتصالات”، عن تحصيل فواتير الهاتف الثابت شهرياً بدلاً من كل شهرين، بعدما وصلت ديون المشتركين لأكثر من 17 مليار ليرة سورية.

تلفزيون الخبر

اقرأ ايضاً: رئيس الوزراء السوري: كمية القمح المشتراة لا تكفي سوى 1.5 شهر