الجمعة , ديسمبر 4 2020
بعد أن التهمت الأخضر واليابس.. هل تجدد حرائق سورية اشتعالها؟

بعد أن التهمت الأخضر واليابس.. هل تجدد حرائق سورية اشتعالها؟

بعد أن التهمت الأخضر واليابس.. هل تجدد حرائق سورية اشتعالها؟

مجدداً، اندلع حريق في أعالي أحراج جبل الشعرة بريف اللاذقية، وتعمل فرق الإطفاء التابعة لدائرة الأحراج في اللاذقية بمشاركة مروحيات الجيش السوري على إخماده.

وقال مدير دائرة الحراج بمديرية الزراعة في اللاذقية، باسم دوبا إن الحريق اندلع في مناطق حراجية يصعب الوصول إليها عبر الآليات بسبب وعورة التضاريس هناك، وبالتالي لا بد من إرسال عمال الأحراج المدربين وعددهم أربعين عاملاً لإطفاء الحرائق بشكل يدوي عبر المناشير الخشبية التي تؤمّن عدم امتداد النار لمناطق واسعة.

وفي ظل هبوب رياح شرقية جافة، وجدت فرق العمّال التابعين لدائرة الحراج صعوبة في العمل في إطفاء النيران، ومن أجل ذلك، تم إرسال 40 عاملاً إضافياً، ليصبح العدد الإجمالي 80 عاملاً، مزودين بمعدات يدوية، فيما تقوم مروحيات الجيش بإخماد النيران عبر الجو.

وقال دوبا، إن الحريق سيكون خلال الساعات القادمة أشد بسبب الرياح القوية، وعدم تمكن المروحيات من العمل ليلاً ما يزيد من تفاقم المشكلة إذا لم تنته خلال الساعات القليلة القادمة.

مقالات مشابهة :  خريبين: لن أعود للمنتخب والمعلول مدربه

من جانبه، قال قائد فوج إطفاء اللاذقية، الرئد مهند جعفر، إن فرق الإطفاء جاهزة للمساعدة في إطفاء الحريق، حين يتم طلب ذلك، مشيراً إلى أن فرق الأحراج مدربة على التعامل في مثل هذه الحرائق، التي يصعب لفرق الإطفاء الوصول إليها.

وأكد مدير دائرة الحراج بمديرية الزراعة في اللاذقية، أن خطراً كبيراً يحيط بالعمال المنتشرين لإطفاء الحريق، لكن، المديرية تعمل على اتخاذ كل ما يمكن من تدابير السلامة، لضمان أمان العمال.

وأضاف دوبا:” نتمنى أن ننتهي من عملية الإطفاء في أسرع وقت ممكن، وذلك متوقف على شدة الرياح التي تسهم في تأجيج النيران، كي لا تتكرر حادثة الحرائق التي هبت المرة الأخيرة”.

اقرأ أيضا :ضاحية قدسيا بلا غاز منزلي منذ ثلاثين يوماً.. ولا استجابة من المعنيين!