الخميس , نوفمبر 26 2020
مدير مخبز يقترح زيادة وزن ربطة الخبز وبيعها بـ100 ل.س

مدير مخبز يقترح زيادة وزن ربطة الخبز وبيعها بـ100 ل.س

مدير مخبز يقترح زيادة وزن ربطة الخبز وبيعها بـ100 ل.س

قدّم مدير أحد المخابز التموينية في دمشق اقتراحات متعددة، لتحسين جودة الخبز وتخفيف الهدر، إضافة إلى توفير الكهرباء ومئات الآلاف من ليترات المازوت المستخدمة في عملية التحضير.

وأوضح المدير لـ”الاقتصادي”، مفضلاً عدم ذكر اسمه، أن ربطة الخبز وزنها 1,300 غرام وتباع بـ50 ليرة، بينما يمكن جعل وزن الربطة 2,000 غرام وبيعها بـ100 ليرة سورية بمعدل 10 أرغفة للربطة، على أن يكون وزن الرغيف ثابت عند 200غ دون تلاعب.

وأضاف، أن الاقتراح يتضمن زيادة قطر رغيف الخبز، ورأى أنه يوفر مئات الآلاف من ليترات المازوت، فكل 50 كيلو دقيق يحتاج تقريباً 3.5 ليتر مازوت، وبعملية تكبير القطر يتم توفير حوالي ليتر وربع وبنفس الوقت اللازم للإنتاج.

وتابع، “يبلغ إنتاج كل فرن وسطياً نحو 13 طن دقيق، ويحتاج لنحو 900 ليتر مازوت يومياً، بينما الطريقة الجديدة توفر منها 150 ليتر، وبتعميم التجربة على مستوى مخابز سورية في القطاع العام، سيتم توفير مئات الآلاف من ليترات المازوت”.

مقالات مشابهة :  توقعات بارتفاع دعم المشتقات النفطية العام القادم إلى 2700 مليار ليرة والأسباب؟

واقترح أيضاً أن يتم يصاغ اتفاق بين “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك” و”وزارة الكهرباء”، لشراء خط كهرباء لمرة واحدة خاص بالأفران معفى من التقنين لتوفير يومياً 200 ليتر مازوت للمولدة، وتوفير كلفة صيانتها البالغة وسطياً 3,000 ليرة يومياً.

ودعا إلى اتباع نظام الإنارة 12 فولط في المخابز، لتوفير الطاقة، كونه يوفر في استهلاك الكهرباء مقارنة باستهلاك البنجكتورات والنيونات التقليدية التي تستهلك طاقة كبيرة وأسعار تبديلها مضاعفة، حسب كلامه.

وطالب بوضع كاميرات مراقبة في كل فرن يتابعها معنيون في مديرية تموين دمشق، ويُشرف عليها مدير التموين، لمراقبة الأفران ومنع السرقات وتحسين جودة الخبز، وتقديم تقرير يومي لما شاهدوه خلال مراقبتهم.

وأكد رئيس “مجلس الوزراء” حسين عرنوس، أمس، أن “الحكومة لن تلغي الدعم عن أي من الخدمات التي تقدمها الدولة”، وشدد على أن ” الرغيف خط أحمر ولن يمس إلا في الحدود البسيطة”.

ويأتي تصريح عرنوس بعدما أكد وزير التموين طلال البرازي أن “هناك دراسة الآن لتصحيح التشوهات في أسعار وإنتاج الخبز، وهناك طروحات كثيرة أهمها تحسين صناعة الرغيف، والتشدد في عقوبات تحويل الخبز لمادة علفية”.

مقالات مشابهة :  مصدر مسؤل في الكهرباء يكشف سبب الانقطاع العام

ووصف الأستاذ الجامعي إبراهيم العدي سابقاً تجربة دعم الخبر بـ”الفاشلة”، قائلاً إن الدعم أسلوب “عفا عليه الزمن”، وألغته العديد من الدول، مقترحاً توزيعه بشكل نقدي على المواطنين كل 3 أشهر.

و”يتطلب إلغاء دعم الخبز دراسة حكومية معمّقة، لمعرفة القيمة الدقيقة للدعم ونسبة الزيادة التي يحققها للرواتب والأجور”، حسبما قاله وزير التموين السابق عاطف نداف مطلع 2019، مؤكداً أن دعم الخبز خط أحمر ويصل يومياً إلى 1.1 مليار ليرة.

وفي نيسان 2020، ذكر وزير التموين السابق عاطف نداف، أنهم يدرسون في الحكومة رفع سعر ربطة الخبز إلى 100 ليرة سورية، مقابل زيادة عدد الأرغفة إلى 11 بدلاً من 7.

الاقتصادي _وسام الجردي

اقرأ ايضاً: بعد أزمة المحروقات.. الحكومة السورية تطلب حفر آبار نفط جديدة