الأربعاء , ديسمبر 2 2020
تركيا تتجاهل الضربة الروسية على معسكر "فيلق الشام" في إدلب

تركيا تتجاهل الضربة الروسية على معسكر “فيلق الشام” في إدلب

تركيا تتجاهل الضربة الروسية على معسكر “فيلق الشام” في إدلب

تجاهلت تركيا التعليق على استهداف الطيران الروسي لمعسكر تابع لـ”فيلق الشام” المنضوي ضمن ما يسمى “الجبهة الوطنية للتحرير” التابع لها في محافظة إدلب، رغم أنه يعد الخرق الأكبر لاتفاق سوتشي الموقع بين موسكو وأنقرة عام 2018.

واستهدفت الغارات الروسية معسكر فصيل “فيلق الشام” المقرب من تركيا، في جبل الدويلة غرب إدلب بالقرب من الحدود التركية، الإثنين الماضي، ما أسفر عن مقتل 36 وإصابة عشرات آخرين من صفوف الفصيل “المعتدل” والمشارك في محادثات أستانا.

واقتصرت التصريحات التركية في اليومين الماضيين على اتصالات أجراها الرئيس رجب طيب أردوغان مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين حول إدلب وليبيا وأذربيجان، وسبقها اتصالات بين وزيري خارجية البلدين.

وكان الطيران الروسي قد استهدف الإثنين، معسكراً تابعا لـ”فيلق الشام” بريف إدلب الغربي ما أدى إلى مقتل وإصابة أكثر من مئة رغم اتفاق وقف إطلاق النار الذي يشمل الفيلق على اعتباره أحد الفصائل المسماة “معتدلة”، ورغم الاتفاق على وقف إطلاق النار الموقع بين موسكو وأنقرة.

مقالات مشابهة :  القبائل العربية تنتفض بوجه قسد شرقي سوريا

وكالات

اقرأ ايضاً: وزير إسرائيلي يكشف أسماء 5 دول عربية سيجري التفاوض معها للتطبيع.. من هي؟