الإثنين , نوفمبر 30 2020
"قيصر" يهدد حلم السوريين بوصول منتخبهم الى كأس العالم

“قيصر” يهدد حلم السوريين بوصول منتخبهم الى كأس العالم

“قيصر” يهدد حلم السوريين بوصول منتخبهم الى كأس العالم

أرخى ما يسمى بـ “قانون قيصر” بتداعياته السلبية على الكرة السورية وعلى مستقبل المدرب التونسي نبيل معلول ومساعديه مع المنتخب السوري. في وقت كانت جماهير المنتخب قد استبشرت خيرًا بالوعد الذي قطعه المعلول بإيصال المنتخب السوري إلى نهائيات كأس العالم في قطر 2022 قبل أن يمتنع الاتحاد الآسيوي عن صرف الأموال المجمدة للاتحاد السوري بدعوى عقوبات قيصر وبقاء المدرب التونسي ومساعديه لأشهر سبعة دون قبض مستحقاتهم المالية.

الاتحاد الآسيوي يجاري عقوبات قيصر

لأيام عديدة بدا الاتحاد السوري لكرة القدم مضطرًا للتوجه نحو مدرب وطني لكرة القدم يقبل التعاقد بالليرة السورية بعد أن لاحت بوادر التذمر من المدرب التونسي الذي لم يقبض مستحقاته المالية مع مساعديه التونسيين منذ سبعة أشهر.

الصحفي المتخصص في الشؤون الرياضية والمنسق الإعلامي السابق للمنتخب السوري بشار محمد أكد لموقع “العهد” الإخباري أن تلك الخطوة المحتملة تأتي في ظل عدم قدرة اتحاد الكرة السوري على الدفع بالعملة الصعبة لمدربين أجانب بسبب ضعف الميزانية وعدم وصول الاتصالات التي يجريها الاتحاد السوري مع الاتحادين الدولي والآسيوي إلى نتيجة نهائية توقف الحظر على أمواله المجمدة رغم المحاولات الحثيثة في هذا السياق”.

مقالات مشابهة :  حظر صحي كامل في مناطق شمال شرق سوريا

محمد أكد أنه كان من المفروض أن يتم تسديد رواتب المعلول من الاتحادين الدولي والآسيوي عبر المبالغ المجمدة لسوريا في هذين الاتحادين والتي تناهز عشرة ملايين دولار وهو الأمر الذي قامت به الفيفا حين سددت رواتب المدرب الألماني السابق بيرند شتانغة من الأموال السورية المجمدة لكن عقوبات “قانون قيصر” حالت دون تلقي اتحاد الكرة في سوريا أي مبلغ من الحساب المجمد وهذا الأمر منع تحويل رواتب المعلول ومساعديه بسبب العقوبة.

موقف أخلاقي من المعلول

وكان المعلول، الذي غادر دمشق يوم الأحد الماضي مع مساعديه إلى تونس بعدما أجرى معسكرًا تدريبيًا داخليًا في دمشق لمدة أسبوعين، قد أعرب عن سخطه من الحال الذي وصل إليه بقوله “الوضع لا يحتمل، وصعب جدًا، وصلنا لهذه النقطة رغم مجهود أبو محمد (حاتم الغايب) الذي لم يقصر بأي شيء ويعمل بجوارحه صباحا ومساء”.

ونفى المعلول نيته شكوى الاتحاد السوري إلى الفيفا بسبب تأخر دفع راتبه حين أجاب بشكل عاطفي بأن السوريين حملوه في قلوبهم “العقد موجود لكن بماذا يفيدني؟ حتى لو لم يدفعوا لي لن أتقدم بقضية لدى الفيفا ضد من احتضنني في سوريا فهذا مستحيل”.

مقالات مشابهة :  إليكم خريطة توزع اللاجئين السوريين حول العالم

وكان المعلول قد أبدى إعجابه الشديد بمستوى اللاعبين المتميز في سوريا تاريخيا، مبديا في الوقت نفسه استغرابه من عدم وصول المنتخب السوري سابقا إلى كأس العالم وأدوار متقدمة في كأس آسيا في ظل وجود “لاعبين مميزين على هذا المستوى الذي يحلم بتدريبه أي مدرب”.

محمد عيد – العهد

اقرأ أيضا: الليرة التركية تهبط الى مستوى تاريخي جديد