الأربعاء , ديسمبر 2 2020
إسرائيل تكشف عن عمليات هجومية استهدفت الجيش السوري في الجولان
Israeli soldiers deployed on the border with Syria observe Syrian territory from Israeli side of the border near the Druze village of Majdal Shams on March 19, 2014 in the Israeli-annexed Golan Heights. Israel launched air raids against Syrian army positions and issued a stark warning to Damascus just hours after a bomb on the occupied Golan Heights wounded four of its soldiers. AFP PHOTO/MENAHEM KAHANA

إسرائيل تكشف عن عمليات هجومية استهدفت الجيش السوري في الجولان

إسرائيل تكشف عن عمليات هجومية استهدفت الجيش السوري في الجولان

كشف الجيش الإسرائيلي، أمس الجمعة، عن تنفيذ عدّة عمليات هجومية استهدفت مواقع قوات الجيش السوري، على هضبة الجولان, جنوبي البلاد.

وذكر قائد الفرقة الـ 210 للجيش الإسرائيلي، العميد رومان غوفمان، أن قواته نفذت خلال الأسابيع الماضية عدة عمليات مداهمة استهدفت التحصينات السورية – في إشارة لقوات الجيش السوري – على خط التماس في هضبة الجولان السورية.

وقال غوفمان، في حديث لوكالة “تاس” الروسية: “نفذنا خلال الأسابيع الماضية عدة عمليات ضد التحصينات السورية، التي تمت إقامتها مباشرة على خط الحدود وجزئيا على أراضينا”، مشيرا إلى أن العسكريين الذين هاجموا هذه النقاط فجروها وعادوا فورا إلى مواقعهم ولم يبقوا هناك بعد المداهمات”.

وأوضح غوفمان، أن العملية نفذت على مرحلتين حيث تم تدمير نقطة خلال الأولى، واثنتين في المرحلة الثانية، مشددا على أن المداهمات “جرت دون اشتباكات قتالية مباشرة”.

وأوضح قائد الفرقة الـ 210 أن “إسرائيل لا ترى حاليا أي تهديد من قبل سوريا كدولة”، لكنها تخشى تعزيز تمركز مقاتلي “حزب الله” اللبناني في الجانب الشمالي من منطقة هضبة الجولان.

مقالات مشابهة :  يُحرم من قيادة السيارة وفتح النوافذ واستقبال الرسائل.. ماذا يحدث لرئيس أمريكا بعد انتهاء ولايته؟

وتابع قائلا: “التهديد الأكبر الذي أراه حينما أنظر إلى الحدود السورية يتمثل في إقامة خط جبهة من قبل إيران وحزب الله في جنوب سوريا أمام إسرائيل (هذا هو التهديد الأهم).

والخميس، أكّد وزير الخارجية الإسرائيلي، غابي أشكنازي، عقب لقائه وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، إن٦ “إسرائيل” لن تسمح لإيران بإنشاء قاعدة عسكرية في سوريا.

ومنتصف الشهر الجاري تشرين الأول، أعلن الجيش الإسرائيلي، عن إطلاق تدريبات عسكرية هي الأكبر، على الحدود السورية اللبنانية، تحت مسمى “السهم القاتل”.

وقالت مصادر اسرائيلية، أن إسرائيل وجيشها ما زالا يتوقعان حدوث حرب في العام المقبل في الحدود الشمالية مع سوريا ولبنان، مشيرة إلى مناورات عسكرية ستبدأ قريبا بمشاركة الآلاف من جنود الاحتياط.

وكالات

اقرأ أيضا :لبنان محروم من الكهرباء السورية.. مؤشرات تتوعد الجار بشتاء مظلم