السبت , ديسمبر 5 2020
قضية الرجل المسن الذي ضرب على رأسه أمام الفرن بحلب تتفاعل

قضية الرجل المسن الذي ضرب على رأسه أمام الفرن بحلب تتفاعل

قضية الرجل المسن الذي ضرب على رأسه أمام الفرن بحلب تتفاعل

تفاعلت مسألة الرجل المسن أليكسان جرجور الذي ضُــرب على رأسه أثناء وقوفه على دور الخبز أمام مخبز محطة بغداد في حلب أمس لتصبح قضية رأي عام تناقلها رواد التواصل الاجتماعي بكثرة، ووجّه محافظ حلب حسين دياب بالتحقيق في الأمر على حين طالب ابن الرجل المعتدى عليه عبر «الوطن» بمعرفة الفاعل لمحاسبته.

وبينما بيّن محافظ حلب حسين دياب لـ«الوطن» أنه وجّه عضو المكتب التنفيذي في المحافظة ديمتري عيسى بزيارة الرجل المسن في بيته للتحقيق في الأمر، وأوضح عيسى من داخل بيت جرجور لـ«الوطن» أنه تبين من الإفادات: أن شخصاً ضخم البنية اعتدى على الرجل المسن وأخذ الخبز من دون دور وغادر المكان بسيارته.

ذكي أليكسان، ابن الرجل المسن، أكد لـ«الوطن» عن شهود عيان حضروا الحادثة: إن شخصاً ضخماً عمره نحو ٥٥ عاماً ووجهه «ترس» (ممتلئ) ويرتدي زياً مدنياً دفش والدي الواقف على الدور والذي وقع على الأرض، ليأخذ الخبز ودون أن يأبه بالناس ويغادر المكان عبر سيارته المركونة في رأس الحارة دون أن يتمكن أحد من الحصول على نمرتها».

مقالات مشابهة :  هل يحضّر ترامب للحرب.. اين وكيف؟

وأضاف ذكي: «أحد جيراننا أسعف والدي، الذي ينزف الدم من رأسه، إلى مشفى سلوم الذي أخاط له الجرح قبل نقله إلى البيت».

وأردف: «أريد معرفة من اعتدى على والدي ليس لأرفع دعوى عليه، لأن اللـه سيحاسبه، بل لأنها قضية رأي عام وهكذا بني آدم يجب ألا يتطاول على أحد».

وكانت القضية أثارت الشارع الحلبي بعد تداولها في مواقع التواصل الاجتماعي، وطالب أحدهم بمعرفة نتيجة التحقيق لأنه «حان الوقت لوضع حد لهؤلاء الزعران.. وعلى الدولة معاقبة الفرن أيضاً لكونه سلم الخبز (لأزعر) دون إلزامه بالدور..».

الوطن

اقرأ ايضاً:سيارة تقتحم ساحة الحرم المكي وتصدم بإحدى بواباته… شاهد!