الإثنين , نوفمبر 30 2020
بعد نفوق 1833 بقرة... الحكومة السورية تعتزم الموافقة على استيراد اللحوم المجمدة

بعد نفوق 1833 بقرة… الحكومة السورية تعتزم الموافقة على استيراد اللحوم المجمدة

بعد نفوق 1833 بقرة… الحكومة السورية تعتزم الموافقة على استيراد اللحوم المجمدة

أعلن وزير الزراعة السوري حسان قطنا عن وجود نية وقرارات قيد الصدور تتعلق باستيراد اللحوم المجمدة وأن هذه القرارات سوف تتم على حاجة السوق ومعدل الاستهلاك.

ونقلت صحيفة “الوطن” السورية تأكيد الوزير أن ارتفاع أسعار الألبان والأجبان ومشتقات الحليب كلها أمر غير مبرر بالمطلق، مشيرا إلى أن:

“صحيح أن هناك ارتفاعاً طفيفاً على أسعار الأعلاف لكن بنسب قليلة”.

وبين قطنا أن ارتفاع أسعار المازوت الصناعي ليس له انعكاس على صناعة الألبان، ولفت: “ولكن للأسف ارتفعت الأسعار على أساسه بشكل غير مبرر علماً أنه لا يدخل بموضوع الحليب ومشتقاته”.

وحول استيراد اللحوم المجمدة أكد الوزير: “نعم هناك نية وقرارات قيد الصدور لاستيراد هذه الأنواع من اللحوم لتغطية حاجة السوق”، مشيرا إلى أن القرارات قيد الإصدار وسوف تتم بناء على حاجة السوق ومعدل الاستهلاك وبناء عليه يتم تحديد فترات محددة وكميات الاستيراد المطلوبة لتغطية حاجة السوق المحلية.

وأوضح الوزير السوري جازما أنه لا يوجد تهريب للأبقار والتي هي بالأساس عددها منخفض لأسباب مختلفة، معلناً أن كل ما نفق منها 1833 بقرة بكل أنحاء سورية، معتبراً أن هذا لا يؤثر في ارتفاع أسعار الحليب ولا في كمية الإنتاج.

مقالات مشابهة :  منع تصدير البطاطا حتى نيسان القادم.. وتوقعات بوفرة المادة في الأسواق

وبين الوزير أن الوزارة تحاول استيراد الأبقار لكنها لم تتمكن، موضحاً أنه تم الإعلان عن العديد من المناقصات ولم يأت أيّ عارض علماً أن الاستيراد مسموح للقطاعين العام والخاص، لكن لم يتم حتى تاريخه الاستيراد لأسباب مختلفة.

ولم ينف الوزير وجود تهريب للأغنام التي تتم من أعداء الوطن.

اقرأ ايضاً: وزير الزراعة : ارتفاع أسعار الألبان و الأجبان غير مبرر