الأربعاء , ديسمبر 2 2020
كورونا

آخر تطورات انتشار فيروس كورونا المستجد في العالم

آخر تطورات انتشار فيروس كورونا المستجد في العالم

تسبب فيروس كورونا بوفاة أكثر من 1,201 مليون شخص في العالم منذ نهاية كانون الأول/ديسمبر بحسب حصيلة أعدتها وكالة “فرانس برس”، استناداً لمصادر رسمية.

وأصيب حوالى 46,5 مليوناً بالوباء بينهم أكثر من 30,9 مليوناً تماثلوا للشفاء.

وتسجل الولايات المتحدة أعلى حصيلة وفيات (231,003) متقدمة على البرازيل (160,074) والهند (122,607) والمكسيك (91,895) وبريطانيا (46,717).

وقالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، اليوم الاثنين، إن إجمالي عدد إصابات فيروس كورونا في الولايات المتحدة وصل إلى 9 ملايين و182 ألفاً و628 حالة بزيادة 77398 عن الحصيلة السابقة، بينما ارتفع عدد الوفيات إلى 230383 حالة بعد أن أودى المرض بحياة 451 آخرين.

فيما أن أوروبا هي القارة التي يسجل فيها الوباء أسرع انتشار حالياً.

في ألمانيا، يدخل إغلاق مطاعم وحانات ومنشآت رياضية وثقافية وترفيهية حيز التنفيذ الاثنين. ودعي السكان إلى تجنب أي تنقل غير ضروري، لكن المدارس والمتاجر تبقى مفتوحة.

في جنيف في سويسرا، دعي السكان اعتباراً من الاثنين إلى عدم مغادرة منازلهم إلا في حال الضرورة القصوى. وأغلقت المطاعم والحانات ومؤسسات ترفيه أخرى وكذلك كل المتاجر غير الأساسية.

مقالات مشابهة :  تنين البحر الأزرق يظهر في جنوب إفريقيا

وسجلت اسبانيا أكثر من 55 ألف إصابة جديدة بكورونا في رقم قياسي جديد، حيث أظهرت بيانات وزارة الصحة الإسبانية أن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في البلاد زاد اليوم الاثنين بواقع 55019 حالة، وهي أكبر زيادة يومية منذ بدء الجائحة، وتزيد على مثلي عدد الإصابات المسجل يوم الجمعة والذي بلغ 25595 حالة.

وزادت الوفيات بواقع 379 حالة ليصل الإجمالي إلى 36257 في الدولة التي أقرت الأسبوع الماضي حالة الطوارئ لمدة 6 أشهر في محاولة للحد من الموجة الثانية من الجائحة.

وعدد حالات الوفاة المسجل اليوم هو الأكبر في يوم واحد خلال الموجة الثانية، لكنه ما زال أقل بكثير من نظيره وقت ذروة الموجة الأولى في أواخر آذار/مارس والذي بلغ قرابة 900 حالة.

ويلغ العدد الإجمالي للإصابات حتى الآن في إسبانيا مليونا و240697، لكن رئيس الوزراء بيدرو سانتشيث صرح بأن العدد الحقيقي أكثر من 3 ملايين على الأرجح، وفقاً للدراسات والتقديرات.

وتدخل قرارات حظر تجول أو العزل حيز التنفيذ في الأيام المقبلة في اليونان والنمسا والبرتغال وانكلترا.

مقالات مشابهة :  تحركات خطيرة للنصرة في جنوب ادلب

وقال المجلس العلمي المكلف بنصح الحكومة الفرنسية في آخر مذكرة له، إن “الموجة الثانية التي تواجهها أوروبا حالياً، ليست بدون شك الموجة الأخيرة ويُخشى “من عدة موجات متتالية خلال نهاية الشتاء، وفي الربيع المقبل”.

وبخصوص تطبيق إجراءات الإغلاق، أوضح رئيس الوزراء جان كاستيكس، مساء الأحد، أن الحكومة لن تعود عن قرار إغلاق المتاجر الصغيرة، وأن المتاجر الكبرى يجب أن تغلق الأقسام غير الأساسية اعتباراً من الثلاثاء.

من جهته، أعلن المدير العام لمنظّمة الصحّة العالميّة، تيدروس أدهانوم غيبريسوس مساء الأحد أنّه وضع نفسه في الحجر الصحّي بعد مخالطته شخصاً ثبُتت إصابته بكوفيد-19، لكنّه أوضح أنّه لا يشعر بأيّ أعراض.

وكشفت صحيفة “ذي صن” البريطانية الاثنين أن الأمير وليام، الثاني في ترتيب خلافة العرش البريطاني، أصيب بفيروس كورونا المستجد في نيسان/أبريل وعانى صعوبات تنفسية، موضحة أن الأمير لم يشأ التحدث عن إصابته بالفيروس لأن “أموراً مهمة كانت تحدث” ولأنه “لم يكن يريد أن يُقلق أحداً”.

كما أعيد فتح مدينة “ماتشو بيتشو” العائدة لحضارة الإنكا والتي تعدّ أكبر معلم سياحي في البيرو بعد إغلاق استمر حوالى 8 أشهر بسبب وباء كوفيد-19.

مقالات مشابهة :  تركيا تنشئ قاعدة عسكرية على أهم الهضاب في “جبل الزاوية” جنوبي إدلب

وسيتمكن 675 سائحاً فقط من دخول الموقع يومياً، أي 30% من العدد اليومي العادي للزوار قبل انتشار الوباء.