الإثنين , نوفمبر 30 2020
التجارة الداخلية وحماية المستهلك: أزمة الخبز إلى انحسار خلال الأيام القليلة القادمة

التجارة الداخلية وحماية المستهلك: أزمة الخبز إلى انحسار خلال الأيام القليلة القادمة

أعلن معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك المهندس جمال شعيب أن أزمة الخبز إلى انحسار خلال الأيام القليلة القادمة.

وفي تصريحه لصحيفة “تشرين” قال شعيب إن حالات الازدحام التي تشهدها الأفران للحصول على مادة الخبز سوف تنحسر خلال الأيام القليلة القادمة من خلال تشغيل كافة الأفران التموينية في المحافظات.

كما كشف أن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك تعمل على معالجة الازدحام على منافذ بيع الخبز من خلال زيادة مخصصات الأفران.

إلى ذلك، أشار شعيب إلى أنه تم توجيه مديريات التجارة الداخلية في المحافظات لتشديد الرقابة على الأفران التموينية العامة والخاصة ولاسيما بما يتعلق بموضوع النقص بالوزن، وسوء النوعية، وتهريب الدقيق، إضافة إلى اتخاذ أقصى العقوبات حسب القانون 14 لعام 2015 ، والإحالة موجوداً لأي مخالف بدون توقف عمل المخبز ، وتأمين حاجة المنطقة من مادة الخبز.

وأهاب شعيب المواطنين للمشاركة بالرقابة على الأفران، وإعلام الوزارة عن أي مخالفة مهما كانت لضبط كافة المخالفات التي تتعلق بموضوع مادة الخبز.

وكانت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، قد عدلت مساء الخميس الماضي، سعر مبيع الكيلو غرام الواحد من مادة الخبز المرقد العربي المدعوم ليصبح بمبلغ/ 75/ ليرة فقط بدون عبوة، في حين حددت تحديد سعر ربطة الخبز بـ 100 ليرة سورية معبأة بكيس نايلون عند البيع للمعتمدين والمستهلكين من منفذ البيع بالمخبز.

مقالات مشابهة :  الرئيس الأسد يوجه رسالة الى عون

وتشهد الأفران في سورية وفي دمشق وريفها خاصةً طوابير من السوريين وازدحامات كبيرة، وسط انتقادات عبر وسائل التواصل الاجتماعي تطالب الحكومة بابتكار آلية توزيع صحية تضمن التباعد بين المواطنين أثناء عملية الشراء، خاصة مع انتشار فيروس كورونا محلياً.

اقرأ أيضا: نائب في مجلس الشعب: شبكة الفساد أصبحت أكبر بخمس أضعاف من شبكة الصرف الصحي